غانتس: الأول من يوليو ليس موعدًا مقدسًا للضم

حجم الخط
القدس- وكالة سند للأنباء

قال رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي البديل، ووزير الجيش، بيني غانتس، اليوم الاثنين، إن الأول من يوليو لا يعتبر موعدًا مقدسًا لتنفيذ مخطط الضم.

جاء ذلك خلال حديثه صباح اليوم، في لقائه مع مبعوث ترامب للشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، وديفيد فريدمان.

وأضاف غانتس، وفق مصادر في حزب "أزرق أبيض" نقلت عنها صحيفة "معاريف"، أن "خطة الرئيس ترمب للسلام هي الإطار الصحيح والأفضل لتعزيز عملية السلام في الشرق الأوسط".

وفي السياق، أفادت قناة "كان" بأنه قبل يوم واحد من الموعد المتوقع لإعلان الضم، سيلتقي بيركوفيتش صباح غد مع وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي.

وأشارت القناة إلى أن بيركوفيتش سيكون بذلك أنهى اجتماعاته مع كبار المسؤولين في محاولة للتوصل إلى اتفاق حول شكل خطوة الضم.

كما نوهت القناة نقلا عن الوزير حيلي تروبر، إلى أنه "وفقا لاتفاق الائتلاف، يمكن لنتنياهو دفع تطبيق السيادة (الضم) هذا الأسبوع، لديه أغلبية في الكنيست لتطبيقها".

وتابع تروبر: "غانتس وأشكنازي يديرون هذا الأمر، لذا يمكن لمواطني إسرائيل، الاطمئنان لأن هناك أشخاصًا يمثلونهم في المناقشات".