مستوطنون يجددون محاولة الاستيلاء على جبل الجمجمة في الخليل

حجم الخط
المستوطنين.jpeg
الخليل-وكالة سند للأنباء

اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين تحت حماية وحراسة مشددة من جنود الاحتلال، مساء اليوم الثلاثاء، جبل الجمجمة الواقع بين بلدتي حلحول وسعير في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية، في محاوله للاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي المنطقة.

وقال رئيس بلدية حلحول حجازي مرعب، أثناء تواجده في منطقة جبل الجمجمة إن مئات المستوطنين قدموا في حافلات من خارج المحافظة إلى جانب مناصريهم من المستوطنين في الخليل.

وبين أنهم اعتلوا جبل الجمجمة المطل على الشارع الاستيطاني رقم 60 ورفعوا أعلامهم عليه، وأطلقوا هتافات عنصرية معادية للعرب، تدعو للاستيلاء على أراضي الجبل المذكور المملوكة لمواطنين من بلدتي حلحول وسعير شمال الخليل.

ونوه إلى أن قوات الاحتلال التي فرضت طوقا كاملا على جبل الجمجمة وحولته إلى ثكنة عسكرية، تمنع المواطنين والمزارعين من الوصول إلى أراضيهم وممتلكاتهم في المنطقة منذ سنوات.

 وأوضح مرعب أنها ليست المرة الأولى التي تجري فيها محاولات للاستيلاء على أراضي وممتلكات المواطنين، بهدف إقامة مستوطنة جديدة عليها.