google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

عضو كونغرس يطالب بفرض عقوبات على الرئيس الفلسطيني

حجم الخط
FtXFb.jpg
واشنطن - وكالات

طالب عضو في الكونغرس الأمريكي، الرئيس دونالد ترمب، بفرض عقوبات على الرئيس الفلسطيني محمود عباس وكبار الشخصيات في السلطة الفلسطينية.

ووفقا لصحيفة يسرائيل هيوم فإن عضو الكونغرس دوج لامبورن وجه رسالة إلى الرئيس دونالد ترمب يحثه فيها على فرض تلك العقوبات.

وتذرع لامبورن، بحجة أن الرئيس محمود عباس وقيادات السلطة لا زالوا يواصلون دفع الأموال للأسرى وعوائل الشهداء، بزعم أن ذلك يشجع على "الإرهاب" ويعدُ بمثابة تمويلٍ له.

وكتب لامبورن في رسالته، أنه يجب فرض عقوبات رادعة على عباس والمسؤولين الآخرين الذين ينفذون سياساته بشأن دفع مخصصات الشهداء والأسرى.

ويعرف عن عضو الكونغرس عن الحزب الجمهوري، بأنه كثيرًا ما يثير الجدل من خلال محاولاته لتقديم قوانين تهدف للإضرار بالفلسطينيين، منها إعادة تعريف اللاجئين الذين يحصلون على مساعدات الأونروا.

وكذلك مطالباته المتكررة بوقف دعم "أونروا" سابقًا، وغيرها من القوانين والتصريحات والمطالبات التي تهدف لتقديم الدعم الكامل لحكومة الاحتلال، وعداء الفلسطينيين.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، 20 مايو الماضي، الانسحاب من الاتفاقيات والالتزامات مع الحكومتين الإسرائيلية والأمريكية.

وخلال العامين الماضيين، أوقفت واشنطن مساعداتها الداعمة للاجئين الفلسطينيين، ومستشفيات القدس، فضلاً عن وقف مساعدات بأكثر من 200 مليون دولار، بسبب رفض قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن ترامب صفقة القرن التي تتضمن إقامة دويلة فلسطينية في صورة أرخبيل تربطه جسور وأنفاق، وجعل القدس عاصمة غير مقسمة لإسرائيل، والأغوار تحت سيطرة تل أبيب، وسط رفض تركي ودولي وعربي.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk