"عريقات": التطبيع قبل إنهاء الاحتلال هو "جائزة لنتنياهو"

حجم الخط
صائب عريقات.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات، اليوم الخميس، إن أي تطبيع مع إسرائيل قبل إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية، يُفهم أنه جائزة لبنيامين نتنياهو.

وأكد "عريقات، أن فلسطيين لن تكون طرفًا في أي اتفاق تطبيعي مع الاحتلال، قائلًا: "هناك فرق بين خدمة فلسطين واستخدام فلسطين".

جاء ذلك خلال كلمة لـ "عريقات" في المؤتمر الصحفي، الذي دعت له وزارة الاعلام حول "الانتهاكات الاحتلال وتصعيده الخطير في القدس".

وبيّن أن السلطة الفلسطينية تواصلت مع عدة دول عربية وغير عربية، وتطرقت خلالها لاتفاق التطبيع الذي وقعته الإمارات مع إسرائيل.

وتابع: "ما نتج عن هذه الاتصالات أن الجميع أكد  بأن الصراع فلسطيني إسرائيلي وليس إماراتيا إسرائيليا، وشددوا على ضرورة إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وعلى أسس الشرعية الدولية وحل الدولتين".

 وأشار إلى أن الجامعة العربية ستعقد اجتماعا في 9 من شهر سبتمبر المقبل، مردفًا: "من الضروري معرفة الإجراءات التي ستتخذ بحق أي دولة تخرج عن قرارات الجامعة".