"الشعبية" تدعو "أونروا" لتغيير آلية توزيع المساعدات بغزة

حجم الخط
188286-1896050283.jpg
غزة - وكالة سند للأنباء

طالبت الجبهة الشعبية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، اليوم الخميس، لتغيير آليات توزيع المساعدات على اللاجئين بقطاع غزة ووقف سياسة التقليص.

وقالت "الجبهة" في بيان صحفي، إن الآلية الحالية بطيئة وتستغرق وقتًا طويلاً في إيصال المساعدات إلى المواطنين.

وأوضحت أنها سجلت شكاوى عديدة أهمها عدم توزيع المواد التموينية كاملة بعد التأخر في عملية التوزيع لمدة أكثر من 20 يوماً، بحجة نقص العمالة لعملية التغليف والتعبئة لهذه المواد.

ومن الشكاوى أيضاً أن عملية التوزيع للمنازل بهذه الآلية تسببت تزاحماً للمواطنين للاستفسار عن موعد استلامهم للمساعدات، وهذا يخالف الإجراءات الصحية والتباعد.

كما أن بعض المواد التي تم تسليمها شارف تاريخ صلاحيتها على الانتهاء وخاصة الطحين الذي سينتهي في شهر 11، والحليب في شهر 12، وفق "الجبهة".

في السياق، دعت الجبهة "أونروا" إلى ضرورة فتح العيادات بكامل طاقتها الطبيعية في ظل حالة الطوارئ وجائحة كورونا.

ورفضت الجبهة مواصلة الأونروا استخدام أسلوب الترهيب الوظيفي تجاه الموظفين وخاصة ضد أذنة المدارس والضغط عليهم للعمل في صحة البيئة.

 وأكدت أن البديل هو تشغيل العمال اللاجئين للتخفيف من البطالة مع ضمان توفير الرعاية الصحية لهم ولجميع الموظفين.

وجددت الجبهة الشعبية دعوتها لـ "أونروا" بتحَمُلّ مسئولياتها الكاملة تجاه اللاجئين والمخيمات في ظل الأوضاع المعيشية الصعبة وتداعيات "كورونا".