أم روسية تحبس رضيعتها 6 أشهر في حقيبة

حجم الخط
طفلة.jpg
موسكو - وكالات

حبست سيدة روسية طفلتها الرضيعة في حقيبة بخزانة الملابس بعد ولادتها مباشرة ولمدة 6 أشهر، لكنّها بقيت على قيد الحياة بمعجزة من شقيقتها، بحسب وسائل إعلام روسية.

وقالت مصادر إعلامية بمدينة يكاتيرينبورغ الروسية، إن الأم أنجبت طفلتها خارج المستشفى، حيث لم تُسجل حملها، وادعت أنها ماتت.

وعملت خلال الـ6 أشهر على رعاية طفلها الأكبر، بينما تحبس طفلتها الرضيعة في الحقيبة، إلا أن شقيقها الأكبر كان يُطعمها سرًا كي يُحافظ عليها من الموت.

وتُعاني الطفلة الرضيعة التي يبلغ وزنها 3 كيلو غرامات، من تدهور شديد في صحتها، ولا تزال في العناية المكثفة، وفقًا لما قالته طبيبة الإنعاش في مستشفى الأطفال في يكاترينبورغ.

أما الأم، فذكرت وسائل الإعلام، أنه وبعد التحري أُحيلت إلى مستشفى الأمراض العقلية، ولازالت الجهات المختصة تُحقق في الحادث للكشف عن ملابساته.