"كورونا" يسقط 14 مليون أمريكي في براثن الفقر

حجم الخط
واشنطن - وكالات

كشفت دراسة أجرتها جامعة كولومبيا عن سقوط نحو 14 مليون أمريكي في براثن الفقر، حيث أدت جائحة فيروس كورونا إلى خنق الاقتصاد.

وبحسب نتائج الدراسة، أخرجت المساعدات وإعانات البطالة من قانون "كيرز" أكثر من 18 مليون فرد من الفقر الشهري في أبريل، لكن هذا الرقم انخفض إلى 4 ملايين فرد في أغسطس وسبتمبر بعد انتهاء الدعم الأسبوعي البالغ 600 دولار.

وأقر الكونغرس 4 حزم من "كيرز" أو ما يعرف بقانون المساعدة والإغاثة والأمن الاقتصادي ضد فيروس كورونا، في الربع الثاني من هذا العام.

وتم توزيع قرابة 3 تريليونات دولار في صورة دعم للعمال وقروض ومنح للشركات ومساعدات شخصية أخرى للمواطنين الأمريكيين الذين يحتاجون المساعدة.

ودخل البيت الأبيض والمشرعون الديمقراطيون المنافسون في حالة من الجمود منذ تقديم حزم الإغاثة، حيث اختلفوا حول حجمها، في ظل مخاوف بشأن احتمال فقدان الآلاف من الأمريكيين، وخاصة في قطاع الطيران، لوظائفهم حال عدم إقرار المزيد من المساعدات.

وخلصت دراسة كولومبيا إلى أن "كيرز"، ورغم عيوبه، كان ناجحا في البداية في التخفيف مما كان يمكن أن يكون ارتفاعا هائلا في الفقر.

وفقدت أمريكا نحو 21 مليون وظيفة أمريكية بين مارس وأبريل، في ذروة عمليات الإغلاق التي فرضها السلطات استجابة للوباء.

 وتمت إضافة 2.5 مليون وظيفة إلى الاقتصاد في مايو و4.8 مليون في يونيو، قبل أن يبدأ الانتعاش في التباطؤ بشدة بعد ذلك.

وانكمش الاقتصاد الأمريكي بأسرع وتيرة في التاريخ، خلال الربع الثاني من عام 2020، حيث تقلص بنسبة 31.4%، بعد انخفاض بنسبة 3.4% في الأشهر الثلاثة الأولى من العام.