153 طفلًا في السجون

منظمة دولية تطالب بالإفراج عن الأسرى الأطفال بسجون الاحتلال

حجم الخط
الأسرى الأطفال.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

دعت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، اليوم الاثنين الأمم المتحدة، إلى التدخل للإفراج عن الأطفال الفلسطينيين الأسرى في سجون الاحتلال.

وأكدت المنظمة الدولية أن "نقل الأطفال المعتقلين إلى سجون داخل إسرائيل يعتبر غير قانوني، ويشكل جريمة حرب".

جاء ذلك في رسالة وجهتها الحركة إلى المقرر الأممي في الأرض الفلسطينية، مايكل لينك، حول الأطفال المعتقلين لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت في الرسالة أن عدد الأطفال المعتقلين في سجون الاحتلال بلغ حتى نهاية شهر أغسطس/آب الماضي 153 طفلا، حسب إحصائيات إدارة مصلحة السجون.

وقالت، إن "إسرائيل هي الدولة الوحيدة في العالم التي تعتقل الأطفال وتُحاكمهم بشكل منهجي في المحاكم العسكرية".

ويتعرض سنويًا من 500 لـ 700 طفل فلسطيني للاعتقال والمحاكمة أمام المحاكم العسكرية الإسرائيلية، وفق المنظمة الدولية.

ودعت إلى "استخدام جميع الوسائل المتاحة، بالتعاون مع مسؤولي الأمم المتحدة الآخرين، للإفراج عن جميع الأطفال الفلسطينيين المعتقلين لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي".

وبيّنت أن الأطفال المعتقلين يعانون غالبا "من ظروف صحية سيئة، إضافة إلى الاكتظاظ وعدم التباعد، وانعدام أو قلة مواد النظافة والتعقيم" مما يرجح احتمال انتشار فيروس كورونا بينهم.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk