مقتل شاب وامرأة بجريمتي إطلاق نار بالداخل المحتل

حجم الخط
الداخل المحتل - وكالة سند للأنباء

قتلت المواطنة عايدة أبو حسين (47 عاما) في جريمة إطلاق نار وقعت مساء الأربعاء، في مدينة باقة الغربية بالداخل المحتل.

 كما قتل جمعة الوحواح (42 عاما) في جريمة أخرى وقعت في مدينة اللد، وذلك في تصاعد لأحداث العنف في المجتمع العربي الذي شهد أربع جرائم قتل خلال اليومين الماضيين.

 وارتفع عدد ضحايا الجرائم المختلفة منذ مطلع العام 2020 الجاري إلى 76 قتيلا وقتيلة بينهم 14 امرأة.

وفي بيان لاحق، ذكرت الطواقم الطبية في المستشفى، وفاة المصابة متأثرة بجراحها الحرجة بعد فشل جميع محاولات إنعاشها.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إنها اعتقلت شابا تورط في حادث دهس أسفر عن مقتل فتى بالتزامن مع وقوع الجريمة.

وأشارت إلى أنها تفحص إذا ما كان هناك علاقة بين الحادث وجريمة إطلاق النار.

وذكر شهود عيان أن المرأة تعرضت لإطلاق نار من قِبل مجهولين فيما كانت داخل سيارة، وأن السيارة تعرضت لما لا يقل عن 30 عيارا ناريا.

وفي مدينة اللد، قتل جمعة الوحواح وأصيب آخر في جريمة إطلاق نار وقعت ليلة الأربعاء، في شارع هحشمونائيم.

وذكرت الطواقم الطبية التي وصلت إلى المكان أنها قدمت العلاج لمصاب (42 عاما) بحالة الحرجة، وآخر (50 عاما) بحالة طفيفة.

وفي الطيرة، قُتل الشاب نواف الحاج أشقراني (23 عاما) في جريمة إطلاق نار، صباح الأربعاء.

 واستصدرت الشرطة أمر حظر نشر تفاصيل التحقيقات في ملف الجريمة لغاية يوم 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020.

وفي يركا، قتل الشاب آدم زياد أمون (20 عاما) بعد تعرّضه إطلاق نار، فجر الثلاثاء، في جريمة قتل هي الثالثة التي تشهدها القرية الواقعة في منطقة الجليل خلال الأشهر الأخيرة.

ومنذ مطلع العام الجاري، قتلت 14 امرأة وشابة عربية في جرائم قتل مختلفة.

 فيما بلغ عدد ضحايا جرائم القتل التي نفذت غالبيتها بإطلاق النار في البلدات العربية 76 قتيلا وقتيلة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk