قناة إسرائيلية: ضغوط على "لبيد" لعدم طرح قانون حل "الكنيست"

حجم الخط
الكنيست-scaled.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

قالت القناة السابعة، إن المعارضة الإسرائيلية تمارس "ضغوطًا هائلة" على عضو "الكنيست" يائير لبيد لعدم طرح قانون حل الكنيست يوم الأربعاء المقبل، والتوجه لانتخابات رابعة في إسرائيل.

ويأتي توقيت اقتراح لابيد ردا على الإنذار الأخير الذي أطلقه الأسبوع الماضي رئيس حزب كاحول لفان بيني غانتس.

 وجاء في الإنذار أنه في حالة عدم وجود ميزانية معتمدة بحلول نهاية الشهر الجاري، فإنهم سيدعمون حل الكنيست واجراء الانتخابات المبكرة.

وأشارت القناة إلى أن حزب أرزق أبيض لا يعتزم دعم الاقتراح والذي من المتوقع أن يسقط.

وأوضحت أنه إذا رُفع الاقتراح وسقط فلن تتمكن المعارضة الإسرائيلية من رفع القانون لمدة نصف عام.

وتسبب عدم المصادقة على الميزانية في شهر آب/اغسطس الماضي إلى أزمة سياسية كادت أن تؤدي إلى حل الكنيست وإجراء انتخابات رابعة في اسرائيل في غضون عام ونصف.

 لكن الاتفاق بين الليكود و"أزرق-أبيض" حول تأجيل التصويت عليها حال دون ذلك.

في 12 أغسطس الماضي صادق "الكنيست" بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون تأجيل عرض الحكومة موازنة الدولة لـ 100 يوم.

ويلزم القانون الإسرائيلي الحكومة الإسرائيلية، بتقديم موازنة عامة في غضون 100 يوم من تشكيلها.

خلافات نتنياهو وغانتس حول قانون الموازنة لم تتوقف؛ إذ طرح نتنياهو تقديم الحكومة موازنة لمدة عام، ولكن غانتس أصر على موازنة لعامين.

وإزاء احتمالية حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات جديدة، فإن عضو الكنيست "زفي هاوزر" قدم مشروع قانون تأجيل عرض الموازنة لمدة 100 يوم، على أمل حل الخلافات خلال هذه الفترة.

وشهدت إسرائيل ثلاث عمليات انتخابية منذ إبريل/ نيسان 2019.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk