خاص 90أسيرًا مصابًا بـ "كورونا" يواجهون خطرًا محدقًا

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكدّ المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين، حسن عبد ربه، أن عدد الأسرى المصابين بكورونا وصل لـ 90 أسيرا في أقسام "1.2.3" في سجن جلبوع، موضحًا أن العدد الأكبر من الإصابات بقسم 3.

وذكر عبد ربه في تصريحات خاصة لـ "وكالة سند للأنباء" أن الأسرى المصابين تم حجرهم داخل أقسام جلبوع، وجرى نقل آخرين لسجن السلمون، وهم معتقل مخصص لعزل المضربين عن الطعام.

وأوضح أن أعراض الإصابة ظهرت على عدد كبير من الأسرى، وبعضهم ظهرت عليه ارتفاع في درجات الحرارة.

وأشار عبد ربه إلى وجود متابعة مع الصليب الأحمر في هذا الملف للاطمئنان على الأسرى.

في ضوء ذلك، قالت زوجة الأسير عباس السيد، إن الأسرى المصابين ومن بينهم زوجها، لا يحصلون على العلاج الكافي، "ويتم تقديم بعض حبوب الفيتامين فقط".

وذكرت السيد في تصريحات لـ "سند" أن الأعراض ظهرت على المصابين، ومع ذلك "لم توفر إدارة السجون ظروفا موائمة لمواجهة الوباء، فلا يزال هناك اكتظاظ في غرف الاعتقال".

وأوضحت أن الأعراض التي ظهرت على الأسرى، تمثلت في ارتفاع درجات الحرارة وإعياء عام بالجسم، محذرة من وجود أسرى ذوي أمراض مزمنة متواجدين في السجن.

ونبهت إلى خطورة الصمت إزاء تفشي الوباء بالسجون وانعكاسه على الأسرى الكبار في السن والمرضى.

وفي السياق ، قالت مصادر أردنية لـ "سند" إن من بين الأسرى المصابين الأسير الأردني منير مرعي.

وأوضحت المصادر أن الأسير مرعي المحكوم بـ 5 مؤبدات، لا يعرف شيئا عن حالته الصحية لهذه اللحظة، ويجري التواصل مع وزارة الخارجية والسفارة الأردنية لدى الاحتلال، للاطمئنان على صحته.

ويعاني المعتقلون الفلسطينيون داخل السجون الإسرائيلية، من ظروف اعتقال تقول الهيئات الفلسطينية، إنها "صعبة ومتردية للغاية"، في ظل انعدام "البيئة الصحية" داخل الغرف واكتظاظها بالمعتقلين.

وتتزايد مخاوف الهيئات الفلسطينية من احتمالية الإصابة بكورونا، لدى الأسرى "المرضى"، بسبب ضعف جهازهم المناعي، حيث حذّرت منظمات صحية، في أوقات سابقة، من أن المرضى هم "الأكثر تعرضا للإصابة بالفيروس".

وفي 12 يوليو/ تموز الماضي، أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عن إصابة المعتقل كمال أبو وعر (46 عاماً)، المريض بسرطان الحنجرة، والمعتقل منذ 2003 (محكوم بالمؤبد)، بفيروس كورونا.

ويبلغ عدد الفلسطينيين المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية حوالي 4700 أسير، بينهم نحو 700 معتقل مريض و41 سيدة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk