google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk

غوغل تطور تطبيقًا لضعاف وفاقدي البصر

حجم الخط
القدس - وكالات

تجري شركة "غوغل" تجارب لتطبيق جديد يعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي لمساعدة ضعاف وفاقدي البصر على الركض بمفردهم دون مساعدة.

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن التطبيق الجديد "مشروع التوجيه" يستخدم كاميرا الهاتف لاستكشاف الخطوط والعلامات على الأرض.

ويعمل على إرشاد المستخدمين من فاقدي البصر وضعاف النظر بالتنبيهات الصوتية عبر سماعات الرأس وجهاز يوضع حول الجسم.

وأفادت الصحيفة بأن الشركة أكدت أن فكرة التطبيق بدأت عام 2019 وما زال في مراحله الأولى.

وانطلقت الفكرة بعد أن طلب منهم العداء الكفيف توماس بانيكن، والذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لمؤسسة Guiding Eyes for the Blind، تصميم برنامج أو تطبيق يسمح له بالركض بشكل فردي دون الحاجة لأي مساعدة من البشر أو الحيوانات.

وبدأ بانيكن المعاناة من ضعف البصر وهو في سن الـ 8.

وفقد توماس بانيكن البصر بشكل كامل في سن المراهقة، ما اضطره في النهاية للتخلي عن هوايته المفضلة، وهي الجري.

وعاد لممارسة رياضة الجري مرة أخرى بعد توفر مرشدين بحريين وحيوانات، ولكنه كتب عبر مدونته أنه يرغب في المزيد من الاستقلالية.

وقال: "إذا انجرفت إلى يسار الخط، فإن الصوت سيرتفع أكثر وأكثر تنافرًا في أذني اليسرى وإذا انجرفت إلى اليمين، سيحدث نفس الشيء، لكن في أذني اليمنى".

ففي عام 2019 وأثناء حدث الهاكاثون، طلب بانيكن من غوغل تطوير تقنية تساعد ضعاف وفاقدي البصر على ممارسة هواية الجري بشكل أكثر استقلالية.

وخلال عدة أشهر تمكن بانيك من استخدام التطبيق الجديد في مرحلته التجريبية وأشاد به.

وقال إنه حظي بحرية لم يشعر بها منذ عقود أثناء ممارسته لهوايته المفضلة -الجري- حيث كان النظام قادرا على وضعه في الاتجاه الصحيح.

وذكرت الصحيفة أن التطبيق لا يحتاج للاتصال بالإنترنت، ويمكن الاعتماد عليه في الظروف الجوية المختلفة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk