الكونغرس الأمريكي يقر اليوم قوائم المجمع الانتخابي

حجم الخط
واشنطن - وكالات

من المنتظر أن يقر الكونغرس الأمريكي اليوم الثلاثاء، قوائم المجمع الانتخابي للمختارين من قبل الولايات التي حلت نزاعاتها الانتخابية، ما يعني أن محاولة إلغاء الانتخابات أصبحت بعيدة المنال.

ويتطلب القانون الفيدرالي أن يعترف الكونغرس اليوم كموعد نهائي بالنتائج التي أعلنتها الولايات التي حصلت فيها معارك قانونية أدت إلى إعادة فرز الأصوات.

ويأتي الموعد النهائي لما يسمى "الملاذ الآمن"، في الوقت الذي فقدت فيه حملة ترامب عددا كبيرا من الطعون القضائية في ميشيغان وبنسلفانيا وويسكونسن وجورجيا وأريزونا ونيفادا، في محاولة لإلغاء الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر.

ورفض قضاة اتحاديون في ميشيغان وجورجيا أمس الاثنين دعاوى قضائية منفصلة من المحامية السابقة لترامب سيدني باول، التي حاولت قلب النتائج في تلك الولايات بمزاعم التزوير.

والموعد النهائي للملاذ الآمن، المنصوص عليه في قانون الفرز الانتخابي لعام 1887، يقع قبل 6 أيام من اجتماع الهيئة الانتخابية في 14 ديسمبر لانتخاب الرئيس رسميا على أساس الأصوات الشعبية في كل ولاية.

ومن ثم يجتمع الكونغرس في 6 يناير لفرز الأصوات الانتخابية والتصديق على الفائز بالرئاسة ونائب الرئيس.

ومن المرجح أن يهزم الديمقراطي جو بايدن الرئيس ترامب 306-232 في المجمع الانتخابي.

وقالت مديرة برنامج قانون الانتخاب في كلية ويليام وماري للقانون، ريبيكا جرين "مع مرور كل يوم، خاصة بعد انقضاء الموعد النهائي، تصبح إمكانية تغيير النتيجة بعيدة أكثر فأكثر".

وتابع "بدون أدلة موثوقة لدعم فكرة أن هناك مشكلة، يصبح من غير المرجح أن يقوم أي شخص بتعطيل الجدول الزمني".

ورفض ترامب التنازل عن الانتخابات، وادعى أنها سرقت من خلال سرد نظريات المؤامرة القائمة على تزوير الناخبين على نطاق واسع.