كوني قدوة لطفلك وعلّميه الكرم بخمس طرق

حجم الخط
تعليم الطفل.jpg
غزة-وكالة سند للأنباء

أنتِ بحاجة إلى تعليم طفلك الأخلاق الحميدة والصفات الجيدة، إحدى أهم الصفات التي عليكِ تعليمها لطفلك هي الكرم، فهو يهذب روح الطفل ويحارب بداخله الأنانية.

والكرم ليس في المال والأغراض المادية وحسب، إنما هناك الكثير من الأمور التي عليكِ تعليم طفلك ليكون كريماً فيها، حتى يكون فرداً نافعاً لعائلته وأصدقائه ومجتمعه.

وأفضل طريقة لتعليم طفلك الكرم، هو أن يراكِ كريمة، فأنتِ قدوة له، وهو يتعلم بالمحاكاة، وفي ما يلي 5 طرق تجعلكِ قدوة لطفلك في الكرم.

1- كوني كريمة بوقتك

لا تبخلي بوقتك عندما يحتاج أحد منكِ إلى مساعدة، فالوقت هو أحد ممتلكاتك التي يمكنكِ منحها للآخرين من أجل التعبير عن تقديرك واستعدادك للمساعدة.

 وأفضل طريقة لتعليم طفلك أن يكون كريماً بوقته، هي رؤيته لكِ وأنتِ تمنحين وقتك لأعمال الخير، مثل مساعدة الآخرين والأعمال التطوعية.

2- كوني كريمة بكلماتك الإيجابية

البخل أيضاً قد يكون بالكلام الإيجابي، لذلك اضربي مثالاً جيداً لطفلك وكوني كريمة في كلماتك الإيجابية.

قدّمي كلمات الدعم والتشجيع للجميع، وابدئي بزوجك وأطفالك وأفراد عائلتك، لا تبخلي بكلمة إيجابية يحتاج إليها شخص منكِ، فأحياناً تتغير حياة أحدهم بسبب كلمة إيجابية تدعمه.

3- كوني كريمة بعواطفك

العاطفة ليست فقط بالكلمات، وإنما بالتواصل الجسدي، اغمري طفلك بالعناق والقبلات، كوني كريمة معه في أساليب التعبير عن حبك، ودعيه يراكِ تعبرين عن حبك لجميع المقربين.

4- كوني كريمة بموهبتك

إذا كنتِ تمتلكين موهبة، فخصصي جزءاً من إنتاج موهبتك من أجل الآخرين بلا مقابل، سواء في صورة هدايا للأصدقاء أو تبرعات للمحتاجين، هذا يعلّم طفلك أن يكون كريماً بموهبته، وأن يستغل مواهبه في الخير.

5- كوني كريمة بممتلكاتك المفضلة

هناك أشياء تمتلكينها تكون مفضلة لديكِ، وعندما تشاركين ممتلكاتك المفضلة مع الآخرين، فإن هذا يضرب نموذجاً إيجابياً لطفلك في أهمية المشاركة وعدم البخل بالممتلكات التي يحبها.