رغم الحواجز العسكرية على بوابته

محدث آلاف المصلين يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى

حجم الخط
israel_2 (1).jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

أدى آلاف المصلين، اليوم، صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم الحواجز العسكرية الإسرائيلية التي انتشرت قرب بوابات القدس والبلدة القديمة.

وذكرت مصادر محلية، بأن آلاف المصلين الذين أتوا من أراضي عام 1948، والقدس صلوا في المسجد الأقصى.

يأتي ذلك في وقت بعد أن نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حواجز عسكرية في محاولة لمنع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك.

ذكرت مصادر محلية إن المئات من عناصر الشرطة الإسرائيلية وجنود الاحتلال انتشروا على مداخل وطرقات البلدة القديمة في القدس والموصلة للمسجد الأقصى.

وأوضح أن جنود الاحتلال تعمدوا توقيف المصلين، والمشاة، فيما دققوا في هويات القادمين، وأرجعوا بعضها خاصة من الضفة الغربية وصغار السن والشبان.

وأشارت إلى أن الجنود تارة تذرعوا بانتشار "كورونا" وتارة بالأوامر من قبل قادة الشرطة.

وتمارس قوات الاحتلال الإسرائيلي هذه السياسة في محاولة لمنع المصلين من الصلاة في المسجد الأقصى.

في السياق، قام مستوطنون، بالتجوال حول أبواب البلدة القديمة واستفزاز الوافدين من المصلين لتأدية صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت مصادر محلية إن المستوطنين تجولوا حول أبواب المسجد الأقصى وقاموا بالغناء وأداء صلوات أمام باب الأسباط.

وأوضحت المصادر أن جنودًا من جيش الاحتلال الإسرائيلي والشرطة كانوا يقومون بحماية المستوطنين خلال تجوالهم.