مركز فلسطين: 2000 حالة اعتقال من القدس خلال 2020

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

رصد مركز "فلسطين لدراسات الأسرى"، 2000 حالة اعتقال نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي؛ منها 360 طفلًا و82 سيدة، خلال عام 2020 الماضي في محافظة القدس المحتلة.

وأفاد المركز في بيان له اليوم الأحد، تلقته "وكالة سند للأنباء"، بأن عمليات الاعتقال بحق المقدسيين تصاعدت خلال العام الماضي، رغم جائحة كورونا، وتصدرت القدس المدن الفلسطينية في عدد حالات الاعتقال.

وقال إن نسبة الاعتقالات من القدس شكلت حوالي 42% من نسبة الاعتقالات التي جرت في كل أنحاء الأراضي خلال عام 2020، والتي بلغت 4700 حالة على مستوى فلسطين.

ونبّه إلى أن "الاحتلال يستخدم عصا الاعتقالات الغليظة بحق المقدسيين كوسيلة عقاب جماعي بهدف ردعهم عن الدفاع عن المدينة المقدسة، والتصدي لاقتحامات المسجد الأقصى".

ولفت النظر إلى أن اعتقالات الاحتلال طالت العديد من المسنين أبرزهم عبد الرحيم بربر (80 عامًا) من حي رأس العامود، وعلي عجاج (70 عامًا)، من البلدة القديمة.

ونالت قرية العيساوية شمال شرقي القدس، النصيب الأكبر من الاعتقالات بـ 620 حالة، "وهو ما يشكل ثلث حالات الاعتقال من القدس"، وفق "مركز فلسطين".

ووثق المركز 380 حالة اعتقال من محيط المسجد الأقصى المبارك، 280 من القدس القديمة، 260 من سلوان، ومن شعفاط 110 حالات، ومن الطور 130 حالة اعتقال.

وشهد شهر يناير أعلى نسبة اعتقالات في القدس، والتي بلغت حوالي 245 حالة، وأقلها كان في أبريل وبلغت 90 حالة اعتقال.

وأشار إلى أن الاعتقالات طالت أيضًا عددا من القيادات الإسلامية والوطنية من القدس، واثنين من أعضاء المجلس التشريعي المبعدين عن المدينة، ووزير القدس السابق.

وذكر "فلسطين" أن الاحتلال اعتقل 82 سيدة من القدس، بينهن 10 قاصرات. كما واصل استهداف المرابطات في المسجد الأقصى بذريعة تصديهنّ لاقتحامات المستوطنين.

وعزلت إدارة سجن "الدامون" الأسيرتين المقدسيتين فدوى حمادة وجيهان حشيمة، لمدة 70 يومًا في زنازين "الجلمة" في ظروف قاسية وصعبة، بحجة مخالفة تعليمات السجان.

وبلغت حالات الاعتقال بحق الأطفال القاصرين 360 حالة؛ بينهم 41 طفلًا لم تتجاوز أعمارهم الـ 14 عامًا، ومن بين المعتقلين 3 أطفال أصيبوا بالرصاص الحي.