أوباما وبوش يُنددان باقتحام الكونغرس

حجم الخط
واشنطن - وكالات

ندد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والجمهوري جورج دبليو بوش، باقتحام أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب لمبنى الكونغرس، في محاولة لعرقلة المصادقة على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

وأكد أوباما في البيان الذي نشره على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، أن ما جرى في مبنى "الكابيتول" أمس الأربعاء "مخز"، لكنه "غير مفاجئ".

وقال إن "التاريخ سيذكر بحق أن العنف الذي وقع في مبنى الكابيتول، جرى بتحريض من الرئيس الحالي الذي استمر في الكذب بشأن نتيجة الانتخابات القانونية".

وأضاف أن التاريخ "سيذكر هذه اللحظة باعتبارها مخزية وعارًا على أمتنا، لكننا سنخدع أنفسنا إذا تعاملنا على ما حدث على أنه مفاجأة تامة".

بدوره، شنّ الرئيس الأسبق الجمهوري جورج دبليو بوش، هجومًا عنيفًا على القادة الجمهوريين الذين أججوا حالة "التمرد" التي شهدها مبنى الكابيتول.

وقال بوش إن ما حدث يليق بـ "جمهوريات الموز، وليس بجمهوريتنا الديمقراطية".

وأضاف: "لقد هالني السلوك غير المسؤول لبعض القادة السياسيين منذ الانتخابات وقلة الاحترام التي ظهرت اليوم تجاه مؤسساتنا وتقاليدنا وقواتنا الأمنية".

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk