"التعديلات لتعزيز الثقة بين الفصائل"

الأحمد: من المتوقع إصدار مراسيم الانتخابات في الـ 20 من يناير

حجم الخط
الأحمد: من المتوقع إصدار مراسيم الانتخابات في الـ 20 من يناير
رام الله - وكالة سند للأنباء

قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد، إنه من المتوقع أن يسلم الرئيس محمود عباس في الـ 20 من يناير الجاري المراسيم الخاصة بإجراء الانتخابات، للجنة الانتخابات المركزية.

ورجح الأحمد في حديث لـ "صوت فلسطين"، اليوم الخميس، أن تجرى الانتخابات التشريعية في الـ 22 من أيار/ مايو المقبل، على أن تجرى الانتخابات الرئاسية بعد ذلك بشهرين، وبعدها المجلس الوطني.

وأشار إلى أن انتخابات الوطني تختلف عن انتخابات المجلس التشريعي والتمثيل فيه مختلف وله قانون خاص.

وأكد أن الرئيس شدد على ضرورة أن يقوم الكل الفلسطيني في اليوم التالي من تحديد موعد الانتخابات بإجراء حوار ومشاورات لإنجاح عملية الانتخابات.

ونوه إلى أنه سيتم التوقيع على وثيقة شرف ليلتزم الجميع بنص القانون، على أن يتم العودة للحوار بعد إنجاز الانتخابات لتشكيل حكومة وحدة وطنية لإنهاء حالة الانقسام سياسيًا وقانونيًا.

وبين الأحمد أن التعديلات التي جرت على قانون الانتخابات تهدف إلى تعزيز الثقة بين كل الفصائل وتعزيز الاستحقاق الديمقراطي ومعالجة بعض المعيقات أمام إنجاز الانتخابات.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk