“أهدافه مبيّتة لاستهداف مشاريع الإعمار"

“مجلس الأوقاف” يُحذر من انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق “الأقصى”

حجم الخط
D8E8F6E8-BCE5-4F11-B3F1-3A512E0050A3.jpeg
القدس - وكالة سند للأنباء

حذّر مجلس الأوقاف الإسلامية في القدس، مساء اليوم الأحد من انتهاكات شرطة الاحتلال المتواصلة بحق المسجد الأقصى.

وقال "مجلس الأوقاف" في بيان وصل "وكالة سند للأنباء، إن ما يقوم به الاحتلال بـ "صورة فاضحة له أهداف وغايات مبيّتة لاستهداف مشاريع الإعمار". 

وأضاف، أن الاحتلال يُوقف كافة أعمال ونشاطات مديرية الإعمار في "الأقصى"، ويمنع ترميم مواقع مهمة تحتاج لترميم فوري، ويُعطل إدخال أبسط المواد الأساسية اللازمة للصيانة. 

وبيّن أن مديرية مشروعات إعمار المسجد باتت لا تستطيع صيانة أو ترميم أي عطل أو خلل يطال أبسط المرافق، ما يعرّض موظفيها للملاحقة والتهديد بالاعتقال والإبعاد.

وتطرق لما  حدث في مسجد قبة الصخرة، صباح اليوم، حيث داهمته شرطة الاحتلال، ومنعت العاملين من استكمال أعمال ترميم الرخام والدعامات الداخلية فيه، وهددتهم بالإبعاد والاعتقال في حال الاستمرار بالعمل.

وأكد أن دائرة الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى هي "المسؤول الحصري والوحيد عن جميع ما يتعلق بالأقصى، بمساحته البالغة 144 دونمًا".

وتابع "مجلس الأوقاف" إنه سيحرص على متابعة صيانة وترميم جميع مرافق المسجد رغم الملاحقة والعراقيل.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk