"حماس": سندرس الأيام القادمة شكل المشاركة بالانتخابات

حجم الخط
الدوحة - وكالات

قال رئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في "حماس"، عزت الرشق، إن قيادة الحركة ستدرس خلال الأيام القادمة شكل المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة.

وأضاف الرشق في تصريحات نشرها موقع "حماس"، "لم تتخذ حماس قرارا بعد حول شكل المشاركة في الانتخابات التشريعية، وقيادة الحركة ستدرس ذلك خلال الأيام القادمة"، دون تحديد تاريخ.

وقال إن "الحركة منفتحة على كل أشكال المشاركة في هذه الانتخابات، بما يعزّز ويرسّخ مبدأ الشراكة الوطنية وإنهاء الانقسام، ويخدم تطلعات شعبنا الفلسطيني ومشروعه في المقاومة والتحرير والعودة".

وأكد الرشق أن "الحركة معنية بإنجاح مسار الحوار الوطني في كلّ محطاته وعناوينه وفق مبدأ الشراكة والوحدة الوطنية".

ولفت إلى أن "الروح الإيجابية التي سادت أجواء الحوار الوطني في محطته الأخيرة بالقاهرة مبشّرة باستمرار وتعزيز جهود الكل الفلسطيني من أجل ترسيخ التوافق والشراكة الوطنية".

وشدّد على أنَّ "القضية الفلسطينية تمرّ بمرحلة حاسمة في تاريخها في ظل التحديات والمخاطر التي تتعرّض لها، وبالتالي على الكل الفلسطيني أن يتحمّل هذه المسؤولية ويضطلع بدوره الإيجابي في حماية المشروع الوطني الفلسطيني".

وثمن الرشق "الجهود العربية والإسلامية، وفي مقدّمتها دولتا قطر وتركيا، اللتان دعمتا مسار الحوار الوطني الفلسطيني وإنهاء الانقسام".

والثلاثاء، أنهت الفصائل الفلسطينية، اجتماعاتها التي عُقدت في العاصمة المصرية القاهرة، للتباحث في ملف الانتخابات العامة.

وأصدرت الفصائل بيانا ختاميا تضمن الاتفاق على بنود، أبرزها: تشكيل محكمة قضايا الانتخابات، بالتوافق بين قضاة القدس، والضفة الغربية، وقطاع غزة، وأن يصدر الرئيس محمود عباس، مرسوما بتشكيلها.

ومن المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية، على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية في 22 مايو/أيار، ورئاسية في 31 يوليو/تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/آب.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk