بالصور إسعاف بيطري.. الحيوانات تحظى بعناية إنسانية في الضفة

حجم الخط
6C74299C-6A64-413D-8B7B-22AD80A92DAB.jpeg
رام الله - وكالة سند للأنباء

بمبادراتٍ تحمل طابع إنساني يسعى متطوعون فلسطينيون، إلى إنقاذ الحيوانات في شوارع الضفة الغربية، والتوعية بأساليب رعايتها والرفق بها، وذلك برعاية مؤسسة متخصصة اسمها الجمعية الفلسطينية للرفق بالحيوان.

وكان آخر مبادرات "جمعية الرفق بالحيوان" التي تأسست سنة 2011، إطلاق أوّل سيارة إسعاف بيطرية متنقلة قبل نحو أسبوعين، لإنقاذ الحيوانات المصابة ورعايتها، والسعي لتوفير إقامة مأوى آمن لها.

يقول مؤسس الجمعية أحمد صافي لـ "وكالة سند للأنباء"، إن الجمعية تهدف لمعالجة العنف وضبط السلوكيات السلبية التي وُجدت في نفوس أبناء المجتمع لا سيما الأطفال بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

ويُضيف "صافي"، أن الجمعية سعت منذ تأسيسها لتعميم أساليب التعامل الصحيح مع الإنسان والحيوان في المجتمع، فبدلًا من ممارسة العنف على بعضهم البعض، وعلى الحيوانات أيضًا، كوسيلة للتفريغ النفسي، يُمكن أن يكون الرفق هو الحّل.

وينتشر المتطوعون في مناطق مختلفة من الضفة، ويعملون على مدار الوقت، لأجل إنقاذ الحيوانات، ومعالجتها، وجمع القطط وحمايتها من أعمال عنفٍ محتملة.

وتنشط الجمعية على مواقع التواصل الاجتماعي للنشر والتوعية بحقوق الحيوان وأساليب التغذية الصحيحة وطُرق حمايتهم، إضافة لاستقبال الرسائل من المواطنين والرد على استفساراتهم في هذا الشأن.

وخلال السنوات الماضية، قدمت العديد من الدورات للأطفال عبر متطوعين من كافة مناطق الضفة، بحيث يتعلمون كفيفة رعاية الحيوان والرفق به، وتوسيع دائرة التوعية لتشمل أساليب التعامل مع الحيوانات المصابة أو المريضة.

9657AF2D-72AC-40A2-9F7E-0C3BF4E49710.jpeg

وتتواصل الجمعية، مع أطباء بيطرين من كافة المناطق، لتلبية الاتصالات التي تصلهم، وعادةً ما يدفعون من مالهم الخاص، للوصول إلى الحيوان المريض وتقديم العلاج المناسب له، وفق "صافي".

إسعاف بيطري

ورغم الانتقادات التي وُجهت لمؤسسي الجمعية، إلا أنها استمرت في عملها وحققت تقدمًا ملموسًا في قضايا الرفق بالحيوان بالمجتمع الفلسطيني، وكان آخرها إطلاق مركبة إسعاف بيطرية متنقلة.

يُحدثنا أحمد صافي عنها: "الفكرة جاءت بسبب الاتصالات الكثيرة التي نتلقاها عن حالات صعبة لحيوانات تحتاج العلاج والإيواء، ولم يكن لدى الجمعية القدرة أو الطاقم الكافي للتواجد في معظم المناطق".

وأنجزت المبادرة عدة مهام لإنقاذ حيوانات المريضة أو المصابة، أبرزها عمليات بتر وعلاج الكسور المتعددة في الأطراف، وزراعة البلاتين، والأمراض الموسمية وغيرها.

623165B8-6D36-4BFF-815F-288739227AB7.jpeg

ووصف "صافي" إطلاق أول مركبة إسعاف بيطرية بـ "الإنجاز"، مشيرًا إلى أنها ستعمل خلال الفترة القادمة على التنقل إلى جميع محافظات الضفة الغربية وتقديم الرعاية الطبيّة اللازمة للحيوانات.

ويُؤكد أحمد صافي في ختام حديثه، أن الجمعية ستواصل عملها عبر المبادرات، لرفع الوعي المجتمعي تجاه الحيوانات، معبرًا عن أمله بأن يتمكنوا مستقبلًا في إنشاء ملجأ للحيوانات الضّالة، وإقامة مركز طبي بيطري واسع يضمن تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم.

623165B8-6D36-4BFF-815F-288739227AB7.jpeg
61F1CAD9-FAEB-4126-9989-B658E08DBDE9.jpeg
 

 

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk