اتفاق أمريكي إسرائيلي على تفعيل مجموعة عمل لمواجهة إيران

حجم الخط
image4-1.jpg
واشنطن-وكالة سند للأنباء

اتفقت الولايات المتحدة وإسرائيل على إعادة تفعيل مجموعة عمل استراتيجية برئاسة مستشاريّ الأمن القومي في البلدين لمواجهة إيران.

وذكر موقع "أكسيوس الأمريكي"، أن الجولة الأولى من محادثات مجموعة العمل الاستراتيجية حول المعلومات الاستخباراتية المحيطة بالبرنامج النووي الإيراني ستعقد خلال الأيام المقبلة.

وأشار التقرير إلى أن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يتبنيان وجهات نظر متناقضة حول الاتفاق النووي الإيراني.

وأوضح أن استئناف مجموعة العمل هو إشارة إلى رغبة حكومة كلا البلدين في بدء حوار جاد ومهني بدلاً من خوض مواجهة سياسية.

وأنشئت مجموعة العمل في الأيام الأولى لإدارة الرئيس الأمريكي الأسبق أوباما بعد زيارة نتنياهو للبيت الأبيض عام 2009، وكان الساحة الرئيسية لوضع استراتيجيات حول كيفية ممارسة الضغط على إيران خلال فترة ولاية أوباما الأولى.

وخلال ولاية دونالد ترامب، انعقد المنتدى لمناقشة انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي وتنسيق حملة "الضغط الأقصى".

يرأس المنتدى مستشارو الأمن القومي الأمريكي والإسرائيلي - حاليًا جيك سوليفان ومائير بن شبات - ويضم كبار المسؤولين من مختلف وكالات الأمن القومي والسياسة الخارجية والاستخبارات في كلا البلدين.

واقترح سوليفان استئناف مجموعة العمل في أول مكالمة هاتفية له مع بن شبات في 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

وعقد نتنياهو، الإثنين الماضي، أول اجتماع رفيع المستوى بين الوكالات حول إيران مع وزير الدفاع بيني جانتس ووزير الخارجية جابي أشكنازي ورؤساء أجهزة الأمن القومي والاستخبارات الأخرى.

وتتمثل الأولوية الإسرائيلية القصوى في الاجتماع الأول -الذي سيعقد على نظام آمن للمؤتمرات عبر الفيديو - في وضع أحدث المعلومات الاستخبارية والبيانات حول برنامج إيران النووي.

إضافة لتقييم ما إذا كانت صور المخابرات الأمريكية والإسرائيلية متوافقة.

وتطالب مصادر إسرائيلية مطلعة على القضية بضرورة وضع خط أساس استخباراتي مشترك قبل الانتقال إلى المناقشات السياسية.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk