بدران: حماس تتجه نحو تشكيل كتلة وطنية لخوض الانتخابات

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

كشف عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، حسام بدران، النقاب عن أن "حماس تتجه نحو تشكيل كتلة وطنية لمقاومة للاحتلال واتفاقية أوسلو لخوض الانتخابات".

وأكد: "إذا لم نتمكن من ذلك فنحن مستعدون للذهاب إلى كتلة واحدة من حماس".

وقال بدران في تصريحات صحفية حصلت "وكالة سند للأنباء" اليوم الثلاثاء على نسخة منها، إن الانتخابات الفلسطينية تمثل فرصة معقولة لإحداث تغيير.

وشدد على أن "حركة حماس منفتحة في علاقاتها الوطنية على كل مكونات الشعب الفلسطيني، مهما كانت خلفيتها الفكرية والسياسية".

وبيّن أن الشعب الفلسطيني يضم في صفوفه مستقلين ومجتمعًا مدنيًا ونقابات ومؤسسات مختلفة.

وأوضح بدران أن الاحتلال الإسرائيلي غير معني بالانتخابات من حيث المبدأ، والانقسام هو فائدة له.

وصرح بأن حركة حماس مستعدة لدفع ثمن مشاركتها في الانتخابات، "هناك حملة اعتقالات إسرائيلية ضد عناصرها في الضفة الغربية المحتلة".

وأوضح "ضرورة قبول الجميع بنتائج الانتخابات سواء بالفوز أو الخسارة".

وحول تعامل العالم مع حركة حماس حال فوزها في الانتخابات، أفاد بدران: "العالم تعلم الدرس، وليس من السهل أن يعود ويتعامل مع الانتخابات بالطريقة نفسها، وسيجد صيغًا للتعامل معها".

وذكر أن "الانتخابات أيًا كانت نتائجها فيجب أن يتبعها تشكيل حكومة وحدة وطنية مشكّلة من الكل الفلسطيني، مهمتها توحيد المؤسسات الفلسطينية، من بينها الأجهزة الأمنية والقضاء".

واستدرك: "ولكن الأهم أن تكون حكومة خدمات لشعبنا".

وحول الحقوق المالية لذوي الشهداء والأسرى والجرحى، اعتبر أن "هذه القضية حق مقدس، والمساس بها هو خروج عن الأعراف الفلسطينية، ومن المعيب أن يعاقب الفلسطيني أهل التضحية، فهم القاطرة الحقيقية لتضحيات الشعب الفلسطيني".

وجدد بدران رفض حركة حماس للمرسوم الرئاسي الأخير حول القوانين الخاصة بالجمعيات والمؤسسات الخيرية والاجتماعية، وتأجيل انتخابات الاتحادات والنقابات المهنية.