من سيكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية؟

حجم الخط
القدس - وكالة سند للأنباء

يجري الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، اليوم الإثنين، مشاورات مع رؤساء الأحزاب لتشكيل الحكومة المقبلة، وسط توقعات أن يعلن عن المرشح المكلف بتشكيل حكومة غدا الثلاثاء.

وتتزامن مشاورات ريفلين مع بدء محاكمة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في المحكمة المركزية في القدس.

وستبدأ مرحلة الإثباتات في محاكمة نتنياهو بتهم ارتكاب مخالفات فساد، بينها الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

وأوضحت النيابة العامة أن الادعاء يعتقد أن ثمة جدوى حقيقية لحضور المتهم أثناء الخطاب الافتتاحي الذي ستلقيه في المحكمة المدعية عنات بن آري، الذي يشكل بداية قضية الادعاء كلها، من ناحية دلالات الأمور من جانب المتهم وبدون وساطة، وكذلك من ناحية إظهار وجه العدالة.

وسيباشر ريفلين في ساعات الصباح استقبال رؤساء الأحزاب والكتل، مع ترتيب الاستقبال والمشاورات بحسب عدد النواب الذي حصل عليه كل حزب في الانتخابات.

وسيستمع ريفلين بداية إلى ممثلي حزب الليكود، وفي نهاية يوم المشاورات في ساعات المساء سيستمع إلى ممثلي القائمة الموحدة.

ومع استمرار أزمة الحكم في إسرائيل على خلفية فساد ومحاكمة نتنياهو، لا يوجد لمعسكر نتنياهو أغلبية لتشكيل الحكومة، ويحظى حتى الآن بدعم 52 من أعضاء الكنيست.

بينما المعسكر المناوئ له يشهد تناقضات وصراعات وعدم التوافق على شخص واحد لتشكيل الحكومة.

وتشير التوقعات إلى وجود ثلاثة مرشحين للتكليف بتشكيل حكومة، هم نتنياهو ورئيس حزب "يش عتيد"، يائير لبيد، ورئيس حزب "يمينا"، نفتالي بينيت.

وتأتي هذه المشاورات في ظل انعدام فرص أي من المرشحين لتولي الحكومة سواء كان نتنياهو، أو منافسه يائير لابيد، أو حتى نفتالي بينيت، في الحصول على التوصية من قبل 61 عضوا.

ووفقاً لما تم الإعلان عنه، ستوصي بتكليف نتنياهو أحزاب ممثلة بـ52 عضو كنيست، هي: الليكود 30، و"شاس" 9، و"يهدوت هتوراة" 7، و"الصهيونية الدينية" اليمين الفاشي 6.

بينما في المعسكر المناوئ، يتوقع أن توصي على لبيد أحزاب ممثلة بـ37 عضو كنيست، هي: "ييش عتيد" 17، و"يسرائيل بيتينو" 7، وحزب العمل 7، و"ميرتس" 6.

وتشير التوقعات إلى أن بينيت سيحصل على توصية 7 أو 13 عضو كنيست: "يمينا" 7، و"تيكفا حداشا" 6، وليس واضحا بعد على من سيوصي "كاحول لافان" 8.

وبما يتعلق بالأحزاب العربية، فإن القائمة المشتركة 6 أعضاء كنيست أعلن رئيسها أيمن عودة، أن المشتركة ستوصي على لبيد في حل دعمه 55 من أعضاء الكنيست.

بينما حزب التجمع أعلن أن نائبه في المشتركة، سامي أبو شحادة، لن يوصي على أي مرشح، وليس واضحا بعد على من ستوصي القائمة الموحدة برئاسة منصور عباس، 4 أعضاء كنيست، إثر المعارضة في معسكر نتنياهو للحصول على دعمها ولو من خارج الائتلاف.

ويتوجب على ريفلين تكليف الشخصية التي يراها مناسبة لتشكيل الحكومة قبل السابع من الشهر الجاري، مع منحه مهلة 21 يومًا، وفق ما ينص القانون.

وفي حال فشل ريفلين في ذلك يمكن له أن يكلف شخصية أخرى أو ينقل التكليف للكنيست بنفسه لاختيار شخصية يمنحها ما بين 14 إلى 21 يومًا.

وفي خيار ثالث، يتجه لحل الكنيست والتوجه لانتخابات جديدة في حال مضت هذه الفترة دون التوصل لتشكيل حكومة.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk