إجراءات حكومية جديدة لمواجهة "كورونا" في رمضان

حجم الخط
إبراهيم ملحم.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

أعلنت الحكومة، عن الآلية الجديدة المتبعة حول الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، خلال شهر رمضان.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، في بيانٍ، اليوم السبت، الآلية المتبعة  والتي سيُعمَل بها اعتباراً من غدٍ الأحد، الحادي عشر من أبريل.

 ووفقا لذلك، فقد تقرر انتظام الدوام المدرسي في جميع المدارس الحكومية والأهلية والخاصة، ووكالة أونروا للصفوف الأساسية من الصف الأول إلى الصف السادس، إضافةً للصف الثاني عشر "التوجيهي".

وأشار "ملحم" إلى استمرارية اتباع نظام التعليم عن بُعد لباقي الصفوف، والجامعات والمعاهد، والسماح بالتعليم الوجاهي لطلبة السنة الأولى لكافة التخصصات وطلبة الدراسات العليا وطلبة المساقات التي تتطلب تواجداً وجاهياً.

وسيتم انتظام الدوام في رياض الأطفال ودور الحضانة، مع مراعاة التعليمات الصحية والوقائية المعلن عنها من الجهات المختصة، على أن يتلقى المشرفون فيها المطاعيم حسب الفئات العمرية المعلن عنها للمدارس الابتدائية.

وتُمنع الحركة والتنقل والانتقال للمواطنين ووسائل النقل بأنواعها يومياً، من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة السادسة صباحا، على أن يتم انتظامها أيام السبت وفق التدابير الوقائية المعمول بها باقي أيام الأسبوع.

وأكد "ملحم"  على استمرار الإغلاق يوم الجمعة من كل أسبوع، باستثناء الصيدليات والمخابز، على أن يسمح للمطاعم ومحلات بيع المأكولات بالعمل بخدمة توصيل الطلبات فقط، وأن تُنتَظم في أيام السبت.

وشدد على منع إقامة الأعراس وبيوت العزاء، والإفطارات الجماعية، وإغلاق كل محافظة أو مدينة تتزايد فيها الإصابات بفايروس كورونا.

وبين "ملحم"  أن صلاة الجمعة ستقام في الساحات العامة، والتراويح داخل المساجد، والصلوات في الكنائس ودور العبادة بمراعاة والإجراءات الوقائية التي ستعلن عنها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

وسيتم تنظيم دوام المؤسسات والدوائر الحكومية بما لا يتجاوز نسبة 50% من العدد الإجمالي، وبما يضمن تقديم الخدمات الطارئة للمواطنين باستثناء وزارة الصحة.

وشدد على أن يكون عمل المؤسسات الأهلية والخاصة والقطاع الصناعي والإنتاجي بوتيرة حالة الطوارئ بما لا يتجاوز 50%، وأن تعمل البنوك بوتيرة 50% وفقا لتعليمات تصدر عن سلطة النقد.

وطالب "ملحم"  من المحاكم مراعاة  حالة الطوارئ في أعمالها، وفقاً لما يصدر عن مجلس القضاء الأعلى من تعليمات بهذا الخصوص.

ووفقا للآلية الجديدة، ستفتح المحلات التجارية ومحلات بيع المأكولات، والحلويات وصالونات الحلاقة والتجميل، والنوادي الصحية بوتيرة حالة الطوارئ بنسبة 50 % ووفق إجراءات التباعد حتى الساعة الثامنة مساء.

ويستمر عمل المطاعم والمقاهي حتى الساعة العاشرة ليلاً، مع مواصلة عملها بعد هذا الوقت، بوتيرة التوصيل للبيوت.

وسيتم تشديد العقوبات في حال تم انتهاك تدابير الوقاية وإجراءات السلامة المنصوص عليها وفق بروتوكولات وزارة الصحة.

وأشار "ملحم"  إلى تجهيز المستشفيات والمراكز الصحية، أماكن خاصة لاستقبال المصابين بـِ "كورونا"، واستقبال أي حالة مرضية مصابة بالفايروس محولة لها من وزارة الصحة وعليها.

ويستثنى من الإجراءات الخدمات البلدية وخدمات الطوارئ، وحركة نقل البضائع الزراعية والمواد الغذائية والطبية والصحية الرسمية والأهلية.

وتستثنى أيضاً حركة طواقم وزارة التربية والتعليم، والطواقم الطبية والصحية والمساندة، والمخابز والصيدليات، وطواقم خدمات المياه والكهرباء، مع الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية.

وشدد على عقوبة كل من يخالف أي حكم من أحكام هذا القرار، من إغلاق لمدة أقصاها شهر للمنشآت والمؤسسات والمحلات.

وكُلفت الحكومة الشرطة والمحافظون، بتشديد الرقابة على أماكن التجمع والاكتظاظ، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية تكفل إيقاع العقوبات والغرامات المالية على من يخالف القرار.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk