"اليونسكو" تعتمد قرارين لصالح فلسطين

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين اعتماد المجلس التنفيذي لليونسكو في دورته الــ"211" المنعقدة حالياً، القرارين الخاصين بفلسطين وهما: فلسطين المحتلة، والمؤسسات الثقافية والتعليمية.

وعبرت وزارة الخارجية، في بيان أصدرته، مساء اليوم الخميس، عن شكرها للدول التي دعمت القرارات.

 وثمنت دور المجموعة العربية وخاصة الأردن التي تولي أهمية محورية لقضية فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس الشريف، بالإضافة إلى الدور الهام الذي تلعبه الدول الأعضاء في اليونسكو، والداعمة لقرارات فلسطين.

وأشارت الخارجية إلى أهمية التقارير التي تم اعتمادها مع القرارات في وصف الانتهاكات والممارسات غير الشرعية لسلطة الاحتلال الإسرائيلي غير الشرعي، وانتهاكها لمبادئ وقرارات اليونسكو.

ولفتت، إلى استمرار منظومة الاستيطان والاستعمار، وبما فيها في استهداف التعليم، ومؤسساته، والمنهاج، ومدينة القدس، والخليل، وبيت لحم، وكافة المدن الفلسطينية.

وأشارت الخارجية في بيانها إلى استهداف الصحفيين، وحصار قطاع غزة.

وأعربت عن أهمية مخرجاتها ومطالبة اليونسكو للاحتلال الإسرائيلي بالامتناع عن استهداف الجامعات والمدارس، وأماكن التراث العالمي، ووقف الأعمال التي تخالف أعمال اليونسكو.

وطالبت الخارجية المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو بالضغط على إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لوقف إجراءاتها غير الشرعية، ومحاولات التخريب المتعمد للتراث الثقافي الفلسطيني، المسيحي، والإسلامي.

كما دعت لاتخاذ خطوات عملية لضمان تطبيق القرارات المعتمدة من قبل اليونسكو حول فلسطين المحتلة والمؤسسات التعليمية والثقافية في الأراضي العربية المحتلة.

وأشارت، إلى القرارات المتعلقة بالحرم القدسي الشريف وبلدة القدس القديمة والحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في الخليل، والطلب بوقف الحفريات الاسرائيلية غير الشرعية في القدس.

وشددت على الحاجة العاجلة إلى إيفاد بعثة اليونسكو للرصد التفاعلي إلى مدينة القدس، وأسوارها، ودعوة المديرة العامة ومؤسسات اليونسكو إلى بذل كافة الجهود اللازمة لضمان الايفاد العاجل لبعثة وفقا لأحكام وقرارات، واتفاقيات اليونسكو.