الساعة 00:00 م
الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.11 جنيه إسترليني
4.85 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.55 يورو
3.44 دولار أمريكي

الضميري ينفي.. هل تم منع فتح بيت عزاء لـ"مرسي" بنابلس؟

حجم الخط
1.JPG
نابلس - سند

قالت مصادر صحفية إن السلطة الفلسطينية قررت منع فتح بيوت عزاء في نابلس للرئيس المصري السابق محمد مرسي، الذي توفي أمس أثناء حضوره إحدى جلسات المحاكمة.

وأفاد المحامي وائل الحزام، أحد منظمي بيت العزاء في نابلس، أنهم كانوا قد أعلنوا عن استقبال المعزين بمبادرة ذاتية من عدد من محبي مرسي، قبل أن يبلغهم جهاز الأمن الوقائي بوجود قرار من رام الله بمنع فتح بيت العزاء.

وأوضح أن جهاز الأمن الوقائي استدعى كذلك صاحب القاعة التي كانت ستستضيف بيت العزاء، لإبلاغه بقرار المنع.

من جانبه، قال الصحفي سامر خويرة، إنه تلقى اتصالا من الأمن الوقائي يطلب منه حذف الإعلان الخاص ببيت العزاء، المنشور على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وأعرب الحزام عن أسفه لهذا القرار الذي قال إنه غير مبرر، خاصة وأن الفعالية هي عبارة عن بيت عزاء وليس مهرجانا خطابيا، وهي خطوة تعبيرية عن أخوة الدين، وبعيدة عن أية خلفية سياسية.

وكانت وكالة معا نشرت خبرا نقلا عن مصادر أمنية أكدت أن الأجهزة الأمنية منعت إقامة بيوت عزاء للراحل مرسي، وعادت لتحذفه بعد وقت قصير.

من جهته قال اللواء عدنان ضميري إنه لم يدل بأي تصريحات صحفية حول بيت عزاء المرحوم محمد مرسي.

وأضاف: "إذا أرادت المؤسسة الأمنية إصدار أي أخبار حول أي قضية لا تختفي خلف مصدر أمني".

وأكد الضميري، أنه "لم يصدر أي قرار من هذا النوع لا على المستوى السياسي ولا على المستوى الأمني".

وعد الضميري ما يتم تداوله بهذا الخصوص "تلفيق وكذب"، مؤكداً أن "المؤسسة الأمنية لم يصلها أي قرار بهذا الخصوص".

ودعا الضميري وسائل الإعلام إلى تحري الدقة في نشر الأخبار وأخذها من مصدرها المخول بذلك فقط.