"أوباما" يدعو للوقوف بحزم ضد المجلس العسكري في بورما

حجم الخط
355281-511279857.jpg
واشنطن-وكالة سند للأنباء

دعا الرئيس الأميركي الأسبق باراك أوباما، اليوم الثلاثاء، جميع الدول على الوقوف بحزم ضد المجلس العسكري في بورما.

وأبدى أوباما الذي زار البلاد منذ عقد من الزمن لدعم احتضانها الناشئ للديموقراطية تضامنه مع المحتجين المطالبين بالديمقراطية.

وحذر من تحول البلاد الى "دولة فاشلة".

وقال أوباما بيان "من الواضح أن الجهود غير الشرعية والوحشية التي يبذلها الجيش لفرض إرادته بعد عقد من الحريات لن يقبلها الشعب أبدا وينبغي ألا يقبلها العالم بأسره".

ويؤيد أوباما جهود الولايات المتحدة برئاسة جو بايدن ودول أخرى "لفرض عقوبات على الجيش" في محاولة لاستعادة الديمقراطية.

ويتواصل القمع العنيف الذي تمارسه قوات الأمن ضد التظاهرات اليومية للمطالبة بالإفراج عنها واستعادة الديمقراطية.

وقُتل في أعمال العنف أكثر من 750 شخصاً وأوقف قرابة 3500 شخص، بحسب جمعية دعم السجناء السياسيين.