"الزعنون" يطالب إلغاء قرار ربط دعم "أونروا" بالمناهج

حجم الخط
الزعنون.jpg
رام الله - وكالة سند للأنباء

طالب المجلسُ الوطني الفلسطيني، البرلمانَ الأوروبي بالتراجع عن قراره بشأن ربط الدعم المالي المقدم لـ "أونروا" بتعديل مواد تعليمية في كتبها المدرسية، يُدّعى أنها تروج" للكراهية" والتحريض على العنف.

وعبَّر رئيس "الوطني" سليم الزعنون، في رسالة لرئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ماريا ساسولي، عن خطورة هذا القرار، في ظل الظروف التي تتطلب توفير إمكانات مالية أكبر لـ "أونروا" لتلبية احتياجاتها المتزايدة في ظل تفشي "كورونا" مطالباً بإلغاء القرار.

وأكد في رسالته على أن المواد التعليمية التي تدرسها مدارس "أونروا" تعزز مبادئ الأمم المتحدة وقيمها، وتتضمن الرواية الفلسطينية للتاريخ الوطني.

وأشارت الرسالة إلى تأكيد لجنة القضاء على التمييز العنصري في الأمم المتحدة أن المناهج الفلسطينية التي تدرسها "أونروا" تخلو من اتهامات الترويج للعنصرية والكراهية، وأن التقارير تثبت اتباع مناهج الاحتلال الإسرائيلي سياسة العنف والعنصرية.

واعتبر البنك الدولي أن تعليم "أونروا" هو نظام تربوي عالمي فعّال.

وأكد "الزعنون" أن البرلمان الأوروبي كان دائماً شريكا رئيسياً للشعب الفلسطيني، مشيراً لالتزام الاتحاد الأوروبي بدعم ميزانية "أونروا" لتقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، الذين ينتظرون تحقيق حلمهم بالعودة إلى ديارهم المهجرين منها قسراً عام 1948.

google-site-verification=DJEuzey_RbsNz66VcwLuoL_mjdHWrCK8LLP4fg_HSGk