خاص "فصائل" تكشف لـ"سند".. انفراجة مطلبية في غزة الأسبوع القادم

حجم الخط
غزة - وكالة سند للأنباء

قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية محمد الغول، إن قطاع غزة على موعد مع انفراجة مطلبية خلال الأسبوع القادم.

وأكد الغول لـ"وكالة سند للأنباء"، أن هذه الانفراجة جاءت نتيجة إصرار الشعب الفلسطيني ومقاومته على رفض ربط المطالب الإنسانية بالشروط السياسية.

وشدد على ضرورة استمرار الضغط الإقليمي والدولي على الاحتلال، لرفع الحصار عن غزة.

وأكد الغول أن المقاومة لن تسمح للاحتلال بفرض معادلات جديدة.

وطلب المجتمع الدولي بتوفير الحماية والاحتياجات للشعب الفلسطيني.

وكشف القيادي في "الجبهة" عن استمرار الاتصالات بين القوى والفصائل الفلسطينية لاستئناف الحوار الوطني وترتيب البيت الفلسطيني، وفق قاعدة رفض التفرد في القرار الفلسطيني والشراكة الكاملة.

وبين أن الاتصالات تستهدف ترتيب منظمة التحرير واستعادة للدور الكفاحي لها.

من جهته، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب إن الوسطاء يقومون بدورهم في هذه الأثناء حول القضايا المتعلقة بغزة.

وأكد حبيب لـ"وكالة سند للأنباء"، أن جميع الأطراف تدرك رسالة المقاومة، وتعرف أنها لن تقبل بفرض أي معادلة تنتقص من حقوق أبناء الشعب الفلسطيني.

وقررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس توسيع مساحة صيد الأسماك قبالة بحر قطاع غزة، وإدخال مواد خام ضرورية.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، إن إسرائيل قررت توسيع مساحة صيد الأسماك في بحر غزة لـ 9 أميال بدلا من 6 أميال، وإدخال المواد الخام للمعامل المدنية الضرورية.

وسيبدأ تنفيذ القرار اعتبارًا من صباح يوم غدٍ الجمعة بعد مصادقة المستوى السياسي الإسرائيلي عليه، في أعقاب "الهدوء الأمني" خلال الأسبوع الأخير، وفق ما جاء في بيان جيش الاحتلال.

ومع بداية العدوان الأخير، أغلقت سلطات الاحتلال المعبر كليا، ثم أعادت فتحه بعد وقف إطلاق النار، لكنها تفرض قيودا مشددة على حركة الاستيراد وتمنع بشكل كامل التصدير، ما يفاقم الأوضاع المعيشية والصحية المتدهورة بالأساس.