مستوطنو "أفيتار" يشرعون بإقامة بؤرة جديدة في الأغوار

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

سمح جيش الاحتلال الإسرائيلي، مؤخرًا، للعشرات من المستوطنين بـ "المبيت" في موقع عسكري مهجور في الأغوار الشمالية، شرقي الضفة الغربية.

وذكرت صحيفة "هآرتس"، أن المستوطنين حضروا للمكان قبل عدة أيام لغايات "التنزه"، إلا أن الغاية الحقيقية كانت إقامة بؤرة استيطانية جديدة تسمى "عليوت الياهو".

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى اندلاع مواجهات في المكان مع العشرات من الفلسطينيين الرافضين لوجود المستوطنين.

وذكرت أن 5 فلسطينيين أصيبوا بجراح بعضهم بالرصاص الحي خلال المواجهات التي اندلعت في المكان بينما أصيب أحد الجنود بجراح طفيفة، كما أصيب مستوطنان أيضاً بجراح طفيفة جراء إلقاء الحجارة.

وبينت بأن المستوطنين المتواجدين في المكان سبق وأن أقاموا البؤرة الاستيطانية "أفيتار" على أراضي بلدة بيتا جنوبي نابلس، والتي تم التوافق مع حكومة الاحتلال على إخلائها لعدة أشهر فقط وبعدها العودة إليها.

ونقلت صحيفة "هآرتس" عن جيش الاحتلال قوله إنه سمح للمستوطنين بالمبيت في المكان بعد أن تعرضت مركباتهم لهجمات فلسطينية.

بينما يأتي ذلك بعد أسابيع من إعلان حركة "نخلة" الاستيطانية التي أقامت بؤرة "أفيتار" عن نيتها إقامة بؤرة جديدة في الأغوار، وذلك داخل موقع عسكري مهجور، وفق "هآرتس".