ثلثا المعتقلين داخل "عتصيون" من القاصرين

حجم الخط
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن ثلثي المعتقلين والمحتجزين حالياً داخل ما يسمى مركز توقيف "عتصيون" من الأسرى القاصرين، ويبلغ عددهم 24 قاصراً وفتى.

وأضافت الهيئة في بيان صحفي، أن معظم الأسرى القاصرين الذين جرى اعتقالهم مؤخراً وزجهم "بمركز توقيف عتصيون" تعرضوا لمختلف أنواع التعذيب الجسدي والنفسي خلال عملية اعتقالهم وأثناء استجوابهم.

وأشارت إلى أنه جرى الاعتداء عليهم بالضرب بطرق وحشية، وإلقائهم على الأرض والدوس على أجسامهم الهشة، كذلك تم ضربهم بأعقاب البنادق على مختلف أنحاء أجسادهم، وشتمهم بألفاظ نابية.

وأكدت الهيئة، إبقائهم لساعات طويلة بعد الاعتقال في معسكرات للجيش مقيدين وبدون طعام قبل إدخالهم إلى السجن.

ورصدت الهيئة عددا من أسماء الفتية والقاصرين الذين نُكل بهم ويقبعون بمركز توقيف "عتصيون"، من بينهم: منصور صالح ناصر أسعد، بلال أحمد علي حسين، محمد خالد خضر جرادات، رشاد إبراهيم علان الجرادات.

والطفل سليم مازن محمد جوابرة، إسلام تيسير محمد بنات، محمد أحمد يوسف أبو داوود، محمود احمد محمد صلاح، أحمد محمد أحمد بوجة، محمد مراحيل خالد ابو طماع، محمد طارق جمال الجوابرة، عيسى محمد موسى العك، كامل ابراهيم كامل ابو هشهش، الأسير حمزة ناجي محمد الأطرش.

ويبلغ إجمالي عدد الأسرى داخل مركز توقيف "عتصيون" 39 أسيراً.