منع أسرى "الجهاد" من الخروج للعيادات وتأدية الشعائر الدينية

حجم الخط
mLqva.jpg
غزة-وكالة سند للأنباء

رفضت مصلحة السجون الإسرائيلية، اليوم السبت، خروج أي أسير من حركة الجهاد الإسلامي إلى العيادات بحجة أنهم يشكلون خطرا على الأمن الاسرائيلي.

وأفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، أن عددا من الأسرى الذين تعرضوا لوعكات صحية وآثار التنكيل والقمع طالبوا بمراجعة الطبيب والعيادة، لكن إدارة السجون رفضت.

وذكرت، أن إدارة مصلحة السجون منعت أسرى "الجهاد"، من الخطابة لصلاة، الجمعة أمس، والاقتصار على أدائهم الصلاة فقط.

وأوضحت "المؤسسة" أن أسرى "الجهاد" يواصلون خطواتهم الاحتجاجية ضد إدارة مصلحة السجون، للمطالبة بالانضمام إلى زملائهم من أبناء الحركة في الزنازين والمعازل أو العودة إلى ما كانت عليه أوضاعهم إلى ما قبل 6/9/2021.

وطالب المؤسسات الحقوقية والإنسانية، وخاصة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتدخل من أجل وقف انتهاكات مصلحة سجون الاحتلال بحقهم.