المجلس الوطني يشارك في اجتماعات الجمعية البرلمانية المتوسطية

حجم الخط
جانب من مشاركة وفد المجلس الوطني - ميلانو - ايطاليا.jpg
ميلانو - سند

استعرض وفد من المجلس الوطني الفلسطيني الأوضاع الاقتصادية الفلسطينية أمام اجتماع برلماني عُقد اليوم وأمس في مدينة ميلانو الإيطالية.

جاء هذا الاجتماع بتنظيم من اللجنة الاقتصادية للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط.

وترأس الوفد عضو المجلس الوطني نائب رئيس الجمعية البرلمانية المتوسطية، بلال قاسم، وعضو المجلس الوطني عمر حمايل.

وأوضح الوفد أن الشعب الفلسطيني يتعرض لعقوبات مالية مزدوجة من الولايات المتحدة الأمريكية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي منذ ما يزيد عن عام ونصف لتحقيق أهداف سياسية.

كما تأتي هذه العقوبات لإجبار الجانب الفلسطيني بالقبول بالمشاريع والخطط الأمريكية الإسرائيلية، وفق تصريحات الوفد الفلسطيني.

وشرح الوفد الفلسطيني تفاصيل السياسيات والإجراءات الإسرائيلية الأمريكية الأخيرة وآثارها على الاقتصاد الفلسطيني.

وأضاف ممثلو الوفد الفلسطيني في مداخلاتهم: "إن إدارة ترامب لم تكتف بذلك، وأوقفت كافة مساعدتها المالية الأخرى إلى الشعب الفلسطيني والمستشفيات والمشاريع داخل الأراضي الفلسطينية".

ودعا الوفد الفلسطيني المجتمعين إلى رفض وإدانة كافة السياسات والإجراءات الإسرائيلية التي دمرت الاقتصاد الفلسطيني وجعلته تابعا لاقتصادها.