"الخارجية" تدين قرار الاحتلال بالسيطرة على أراضي بالقدس

حجم الخط
القدس.jfif
رام الله - وكالة سند للأنباء

قالت وزارة الخارجية المغتربين، إن قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالاستيلاء على مساحات من أراضي المواطنين جنوب القدس، يهدف إلى حسم مستقبل قضايا المفاوضات النهائية من جانب واحد وبالقوة.

جاء ذلك في بيان صدر عنها مساء اليوم الأربعاء، أدانت فيه مصادقة بلدية الاحتلال في القدس، على قرار الاستيلاء على مساحات من أراضي المواطنين جنوب المدينة؛ لإقامة مبانٍ عامة وشق طرق وتنفيذ أعمال بناء في مستوطنة "غفعات همتوس".

وأوضحت "الخارجية" أن هذا المخطط الاستيطاني يهدف إلى استكمال فصل القدس عن محيطها الفلسطيني من جهة الجنوب، بعد أن بدأت سلطات الاحتلال بإقامة البنية التحتية لمستعمرة "عطروت"؛ لفصل القدس من الجهة الشمالية.

وتابعت في البيان، أن الاحتلال يهدف لتغيير معالم القدس الحضارية وواقعها الديمغرافي، عبر خنقها بمدن استيطانية ضخمة من الجهات الأربع، وبجدار فصل عنصري.

وأشارت أن هذا القرار سيؤول في نهاية الأمر، إلى عمليات طرد وتهجير قسري لمناطق وأحياء فلسطينية بأكملها خارج المدينة المقدسة.

وطالبت "الخارجية" المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية، بالتدخل الفوري والعاجل لوقف تنفيذ المشاريع والمخططات الاستعمارية التي تكرس الاحتلال والاستيطان ونظام الفصل العنصري في فلسطين.