"النخالة": لن نترك أسرانا ولو استدعى ذلك حرباً من أجلهم

حجم الخط
النخالة.jpeg
غزة - وكالة سند للأنباء

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، إن حركته لن تترك أبناءها ضحايا في سجون الاحتلال، حتى لو استدعى ذلك حرباً من أجلهم.

جاء ذلك في تصريح مقتضب وصل "وكالة سند للأنباء"، مساء اليوم الأربعاء، أكد فيه "النخالة" مساندته لأسرى الجهاد، وأنه لن يمنع الحركة عن ذلك أي اتفاقات أو اعتبارات أخرى.

وشرع 250 أسيراً من "الجهاد"، اليوم الأربعاء، إضراباً مفتوحاً عن الطعام؛ مطالبين إدارة سجون الاحتلال، بوقف إجراءاتها التنكيلية المفروضة عليهم بشكل مضاعف.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني أن قرار أسرى "الجهاد" بالإضراب عن الطعام، هو جزء من البرنامج النضاليّ الذي أقرته لجنة الطوارئ الوطنية من الفصائل كافة؛ لمواجهة إجراءات إدارة السجون.