"العدل" ترحب باعتماد "يونسكو" قرارين لصالح فلسطين

حجم الخط
اليونسكو-2.jpg
رام الله-وكالة سند للأنباء

رحبت وزارة العدل الفلسطينية باعتماد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، قرارين خاصين بفلسطين وهما: فلسطين المحتلة، والمؤسسات الثقافية والتعليمية.

وقالت الوزارة أن لهذين القرارين أهمية بالغة، لا سيما تأكيدهما على بطلان جميع التدابير التي تتخذها إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في المدينة المقدسة، وضرورة وقفها فوراً.

وبينت أن هناك جملة من الموضوعات في القرارين، تتمثل بعمليات التنقيب وأعمال الحفريات، إضافة إلى حرمان الفلسطينيين من الحق في العبادة والتنقل، وتشويه أصالة وسلامة المواقع التراثية في القدس والأرض الفلسطينية المحتلة.

وطالبت الوزارة المنظمة والمجتمع الدولي بضرورة الإسراع في العمل بالقرارات ذات الصلة.

وأشادت بدور الدول التي دعمت القرارين وخاصة المجموعة العربية، ومؤكدة على أهمية هذا الدور الذي تلعبه في مناصرة القضية الفلسطينية.

والأربعاء اعتمدت "يونسكو" قرارين لصالح فلسطين خلال انعقاد الدورة الـ212 لمجلسها التنفيذي في العاصمة الفرنسية باريس، وهما "فلسطين المحتلة" و"المؤسسات الثقافية والتعليمية".

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية إن القرارين "يؤكدان على وضع القدس كمدينة محتلة، وبطلان التدابير التي اتخذتها إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، في المدينة المقدسة، وضرورة إلغائها فورا".

وتضمن القراران "مطالبة إسرائيل بوقف سياساتها المتواصلة غير المشروعة، والمتمثلة في عمليات التنقيب وحفر الأنفاق، والأشغال والمشاريع في شرق القدس، وحرمان الفلسطينيين من الحق في العبادة وفي التنقل وتشويه أصالة وسلامة المواقع التراثية".