الساعة 00:00 م
الإثنين 06 فبراير 2023
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.18 جنيه إسترليني
4.9 دينار أردني
0.12 جنيه مصري
3.73 يورو
3.47 دولار أمريكي
4

الأكثر رواجا Trending

صحفي يشرح لـ"سند" حالة فلسطينيي سوريا المنكوبين بفعل الزلزال المدمر

هداية حسنين.. الغزية الأولى الفائزة ضمن "أفضل 10 متناظرين" على مستوى آسيا

الشيخ عكرمة صبري: التحريض الإسرائيلي لن يوقف دفاعنا عن الأقصى

"مسؤول أممي": حرمان الفلسطينيين من دولتهم يفاقم التوتر بالمنطقة

حجم الخط
3.jpeg
نيويورك - وكالات

قال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة عبد الله شاهد اليوم الأربعاء، إن استمرار حرمان الفلسطينيين من دولتهم يفاقم التوتر ودورات العنف في منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك خلال جلسة حول القضية الفلسطينية تعقدها الجمعية العامة للأمم المتحدة حاليًّا بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وقال "شاهد"، "ما دام الشعب الفلسطيني محرومًا من إقامة الدولة، وطالما استمر الاحتلال في بناء المستوطنات غير القانونية على أرض الفلسطينيين، سيتفاقم الغضب والمرارة، وسيساهم في العنف لفترات طويلة في الشرق الأوسط".

واعتبر أن عدم إحراز تقدم في هذه القضية رغم كونها مدرجة على جدول أعمال الأمم المتحدة منذ عام 1948 أمرًا محبطًا للغاية.

وتابع: "لا تستطيع الكلمات أن تنقذ الفلسطينيين من الاحتلال والاعتقالات التعسفية واستخدام القوة المفرطة ضدهم، ولا أن ترمم منازلهم المهدمة أو أن توقف انتشار المستوطنات غير الشرعية على أراضيهم".

ورأى أنه لا يمكن حل هذه القضايا إلا من خلال إنهاء هذا الصراع من خلال تسهيل حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967.

وأكد "شاهد" أن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لضمان أن يتمكن الطرفان من تحقيق تطلعاتهم المشروعة، والعيش جنبًا إلى جنب بسلام وأمن".

وشدد على ضرورة مواصلة المجتمع الدولي، الضغط من أجل عودة الطرفين إلى المفاوضات البناءة لحل القضايا المعقدة.

ودعا "شاهد" المجتمع الدولي، بحماية حقوق الشعب الفلسطيني، ومنحهم "الكرامة".