بالفيديو الانتخابات في "بيت دجن".. قوائم تطمح للتغيير وتعزيز الصمود

حجم الخط
263505619_269822701782588_1486530429875303694_n.jpg
نابلس - وكالة سند للأنباء

يتوجه الفلسطينيون يوم السبت القادم، للمشاركة في المرحلة الأولى من انتخابات المجالس المحلية في الضفة الغربية.

وبحسب معطيات نشرتها لجنة الانتخابات المركزية، فإن 765 قائمة انتخابية تتنافس على مجالس 329 هيئة محلية في الضفة.

ومن المفترض أن تجرى الانتخابات في 165 هيئة محلية فقط، من أصل 329.

وتشير البيانات إلى تسجيل 277 قائمة حزبية، و488 قائمة مستقلة، وبلغ عدد المرشحين في القوائم 6299 مرشحا، بينهم 1599 سيدة.

وفي هذه المادة توجهت "وكالة سند للأنباء" إلى بلدة بيت دجن شرق نابلس، للاطلاع على برامج القوائم المرشحة وطبيعتها.

ويبلغ عدد مقاعد الهيئة المحلية في "بيت دجن" 9 مقاعد، ويحق لـ 3000 نسمة من أصل 5000 المشاركة في الانتخابات المحلية.

وقال المرشح عن قائمة "بيت دجن الخير"، صهيب أبو ثابت: "إن القائمة تشكلت من عوائل البلدة والمستقلين ورجال إصلاح وأكاديميين، وتطمح لإحداث تغيير جذري وحقيقي لصالح البلدة".

وأردف "أبو ثابت" لـ "وكالة سند للأنباء" أن العنصر النسائي يحظي بتمثيل نوعي لديهم، مشيرًا إلى أن القائمة تهدف لبناء الأجيال الناشئة والاهتمام بها، بيحث تُصبح قادرة على النهوض بالقرية.

وتحدث عن زيادة المشاريع الخدماتية إلى جانب تطوير المشاريع الموجودة سابقًا، بما يخدم مصالح المواطنين ويعزز صمود المزارعين، كشق طرق زراعية وإنشاء بنية تحتية لربط أحياء القرية ببعضها.

بدروه أورد نصر أبو جيش رئيس قائمة "اليسار الموحد"، أن القائمة هي امتداد لمجالس سابقة، وأعضائها هم ذو "خبرة عالية جدًا" على حد وصفه.

وأضاف "أبو جيش" لـ "وكالة سند للأنباء" أن القائمة تسعى لاستكمال مشاريع قُدمت لأهالي البلدة سابقًا، كتطوير الكهرباء والشوارع، وشق الطرق الزراعية، إضافة إلى مشاريع تثقيفية وتوعوية.

أما توفيق حج محمد رئيس قائمة "البناء والتحرير"، قال لـ "وكالة سند للأنباء" إن قائمتهم تضم رجال ونساء من مختلف المجالات أبزرها الزراعية والتعليمية والتجارية.

وبيّن "حج محمد" أن القائمة ترشحت للانتخابات المحلية 2021، لتلبية احتياجات البلدة في كثير من الجوانب، متعهدًا بتقديم أفضل ما لديهم لتطوير القرية وخدمة سُكانها حسب احتياجاتهم، وإيصالها لـ "بر الأمان".

يُشار إلى أنه منذ عام  2012 لم يجر في "بيت دجن" انتخابات محلية، حيث شكل مجلس بلدي توافقي بين فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.