يوتيوب تبحث عن طرق جديدة لمكافحة التضليل

حجم الخط
يوتيوب
واشنطن - وكالات

قررت شركة يوتيوب اتخاذ تدابير جديدة لمكافحة المعلومات الخاطئة وإزالة ما يعرف بـ"المحتوى الشائك"، عبر منصتها.

ومن بين الإجراءات الجديدة التي اتخذتها الشركة في الحسبان، التحديثات التي من شأنها تفصيل ميزات مشاركة مقاطع الفيديو ذات المحتوى الشائك، المتعلق بكيفية تصنيف الخطاب الذي لا تغطيه الحواجز أمام حرية التعبير ولكنه يعدّ غير مناسب للنقاش العام.

وتتطلع الشركة لتعزيز منصتها عبر الاستعانة بالخبراء وشركات تكنولوجيا ومنظمات غير حكومية لإزالة أي فيديو يتضمن معلومات كاذبة وإن كانت محلية بهدف رفع مصداقية المحتوى المنشور على تطبيقها.

في المقابل، برز جدل حول كيفية نجاح يوتيوب بتطبيق هذه السياسات الجديدة وعن إمكانية نجاحها في ظلّ تساؤلات حول تأثير هذه الإجراءات على حرية التعبير.

من جهتها، توضح يوتيوب أن قرارها الجديد قد لا يعني بالتحديد حذف محتوى المستخدمين، ولكن قد تلجأ إلى إخفاء علامة التبويب، أي الرابط الخاص بالفيديو ذي المحتوى الشائك كي لا يتم نسخه وبالتالي الحد من انتشاره.

كما تقترح الشركة إخفاء أو تعطيل زر المشاركة (share)، مع الإبقاء على إمكانية رؤية المحتوى المعني على المنصة إنما من دون القدرة على إرساله إلى الأصدقاء أو نشره على مواقع التواصل الأخرى.

ولم توضح يوتيوب بعد التاريخ المحدد لبدء تطبيق هذه الإجراءات الجديدة، لكنها أشارت إلى أنها تدرس إرفاق ما تسميه بـ"مطب التحذير" لمثل هذه المقاطع، عبر إضافة إشعار تحذيري يخبر المشاهدين أن هذا الفيديو الذي هم على وشك مشاهدته قد يحتوي على بعض المعلومات المضللة.