أمريكيون يطالبون "بايدن" بإدانة الاعتداءات في "الأقصى"

حجم الخط
جنود الاحتلال الإسرائيلي
واشنطن - وكالات

طالبت عريضة أمريكية، ليلة السبت الأحد، من رئيس الولايات المتحدة جو بايدن، إدانة اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس.

وحثت العريضة على الاتصال بإدارة "بايدن" للمطالبة بحماية حقوق الفلسطينيين الإنسانية والدينية.

ولفتت العريضة إلى إصابة من 152 فلسطينيا بجروح عندما اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى المبارك، يوم الجمعة، بينما كان آلاف المصلين في المسجد يؤدون صلاة الفجر.

وأدان نائب مدير مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، إدوارد أحمد ميتشل، في بيان له "الاعتداء الوحشي الذي شنته حكومة الفصل العنصري الإسرائيلي على المصلين في أحد أقدس الأماكن في العالم خلال شهر رمضان المبارك".

ودعا "ميتشل" في بيانه "بايدن" أن يفعل الشيء نفسه ويدين اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى.

يذكر أن العريضة أطلقها مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية "كير"، ووقع عليها أكثر من ألف مواطن أمريكي.

ومنظمة "كير" هي منظمة إسلامية أمريكية تعنى بقضايا الحقوق المدنية، وتعزيز العدالة وتمكين المسلمين الأمريكيين.

وفجر الجمعة، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى، واعتدت على المصلين فيه بشكل عنيف، ما أدى لإصابة 152 فلسطينياً، واعتقال 470 من المتواجدين في المسجد.