"ناصر الدين": جموع المصلين الغفيرة بـ "الأقصى" تثبت قدرتها على حمايته

حجم الخط
الاقصى
القدس- وكالة سند للأنباء

قال رئيس مكتب شؤون القدس في حركة "حماس" هارون ناصر الدين، إن الجموع الغفيرة التي صلت الليلة الماضية في المسجد الأقصى المبارك، تثبت أنها قادرة على حمايته والدفاع عنه.

ودعا "ناصر الدين"، في تصريحات صحفية، أهالي القدس والداخل المحتل، إلى مواصلة الرباط في "الأقصى"، باقي أيام شهر رمضان وخلال عيد الفطر.

وأدى عشرات آلاف الفلسطينيين في ليلة الـ 27 من رمضان، صلاتي العشاء والتراويح في المسجد الأقصى المبارك.

وامتلأت ساحات المسجد بالمصلين الذين توافدوا بعد تناول وجبة الإفطار؛ لأداء صلاتي التراويح والعشاء في المسجد، رغم تضييقات الاحتلال، والاعتداءات المتواصلة على المصلين.

ويشهد المسجد الأقصى منذ بداية شهر رمضان، توترات بين الشبان الفلسطينيين وشرطة الاحتلال، التي تلاحق الشبان وإطلاق قنابل الغاز المُسيل للدموع والقنابل الصوتية، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.