الساعة 00:00 م
الأحد 27 نوفمبر 2022
22° القدس
21° رام الله
21° الخليل
25° غزة
4.14 جنيه إسترليني
4.83 دينار أردني
0.14 جنيه مصري
3.56 يورو
3.42 دولار أمريكي

سياسيون وإعلاميون إسرائيليون يعقّبون على عملية "إلعاد".. ماذا قالوا؟

حجم الخط
عملية إطلاق نار في إلعاد
القدس - وكالات

عقب سياسيون واعلاميون إسرائيليون ليلة الخميس الجمعة، على عملية "إلعاد"، التي وقعت في مدينة تل أبيب، وأسفرت عن مقتل4 إسرائيليين وإصابة 4 آخرين بجروح متفاوتة.

وقال رئيس الكنيست الإسرائيلي ميكي ليفي: إن "فرحة الاستقلال انقلبت إلى يوم فظيع وحزين وهذا يعكس ثمن العيش في هذه البلاد".

ولفت الصحفي الإسرائيلي، يرون شنايدر: أن "السنوار دعا قبل أيام لتنفيذ عمليات ببلطات وسواطير وهي أدوات عملية إلعاد".

ونقلت القناة 7 الإسرائيلية عن عضو الكنيست "نير أورباخ" قوله: خسارة كبيرة أن ينتهي يوم استقلالنا يوم فخرنا بألم قلب شديد.

وعلق وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، "لن نخضع للإرهاب، ولن ندع الإرهابيين يخيفوننا".

وأضاف: "ستصل قوات الأمن إلى القتلة ومرسليهم ليصّفوا معهم الحساب".

أما الصحفي الاسرائيلي نوعم أمير فقال: إن عملية الليلة مكتوبة على جبين السـنوار ذي الصوت المسموع الذي دعا إلى تنفيذ هجمات بالأسلحة والبلطات.

وتابع: "برأيي لا توجد معضلة "إسرائيل" يجب أن ترد في غزة على هذه الموجة القاتلة من العمليات".

من جانبه طالب عضو الكنيست إيتمار بن غفير باغتيال رئيس مكتب حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، الذي دعا لشن هجمات بالسلاح والفؤوس، وإطلاق الصواريخ على منزله.

وأعادت وسائل اعلام إسرائيلية مقطع فيديو لرئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار دعا فيه أبناء الشعب الفلسطيني لقتال الاحتلال بالبندقية والساطور.

ومساء أمس الخميس، قتل 4 مستوطنين، وأصيب آخرون بعملية طعن وإطلاق نار نفذها فلسطينيينِ في منطقة "إلعاد" شرق تل أبيب.

وتقع مستوطنة "إلعاد" إلى الجنوب من "راس العين" وبلدة "مجدل الصادق" المهجرة، وعلى بعد 25 كم شرق تل أبيب، وهي قريبة من حدود الضفة الغربية وتقع على الجهة المقابلة بلدة "دير بلوط".