بالصور وقفتان بالخليل تنديدًا باغتيال الاحتلال لـ "أبو عاقلة"

حجم الخط
شيرين أبو عاقلة
الخليل - وكالة سند للأنباء

شارك العشرات من الفلسطينيين اليوم الأربعاء بوقفتين منفصلتين في الخليل، تنديدًا باغتيال الاحتلال الإسرائيلي للصحفية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها اقتحام قواته لمخيم جنين.

ففي دوار "ابن راشد" وسط الخليل، شارك فلسطينيون بوقفةٍ احتجاجية، طالبوا فيها بحماية الصحفيين ومحاسبة إسرائيل على جرائمها بحقهم.

ورفع المشاركون، صور الصحفية الشهيدة "أبو عاقلة"، ولافتات تدين جرائم الاحتلال بحق الصحفيين ومؤسساتهم، مؤكدين أن استهداف الإعلامي الفلسطيني، هو محاولة لمنع ايصال الصورة وفضح جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وفي دورا نظمت نقابة العاملين في المجلس البلدي اليوم، وقفة احتجاجًا على جريمة إعدام الاحتلال للصحفية "أبو عاقلة" أثناء عملها في مخيم جنين.

وأدان رئيس بلدية دورا أحمد سلهوب جريمة اغتيال "أبو عاقلة"، مشيراً إلى الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته، وسياسة استهداف الصحفيين إنما هي لطمس الحقيقة من أجل ارتكاب المزيد من الجرائم.

وأشاد "سلهوب" بدور وشجاعة الصحفيين الفلسطينيين، الذين يواصلون القيام بدورهم الوطني والإنساني تجاه القضية الفلسطينية بالرغم من الخطر المتواصل بحقهم.

555.jpg

44.jpg

2.jpg

يتزامن ذلك مع إضراب شامل تشهده محافظة جنين حدادًا على استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، وفق ما أوردته مصادر محلية.

وصباح اليوم، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد مراسلة قناة الجزيرة الفضائية شيرين أبو عاقلة، برصاص جيش الاحتلال شمال الضفة الغربية، واتهمت شبكة الجزيرة الإعلامية، إسرائيل، بتعمد قتل مراسلتها، بإطلاق النار عليها.

وأثار استشهاد "أبو عاقلة" ردود فعل فلسطينية وعربية غاضبة (لازالت متواصلة)، حيث وصفوا ما حدث بـ "جريمة اغتيال بشعة"، مؤكدين أن استهداف الصحفيين هو "جزء من سياسة الاحتلال التي تهدف لطمس الحقيقة وارتكاب الجرائم بصمت.

والصحفية "أبو عاقلة" من مواليد القدس، وقد حصلت على درجة البكالوريوس في الصحافة من جامعة اليرموك الأردنية، وبعد تخرجها عملت في وكالة "أونروا"، وإذاعة صوت فلسطين، وقناة عمان الفضائية، ثم مؤسسة مفتاح، وإذاعة مونت كارلو، ومنذ عام 1997، بدأت العمل مع قناة الجزيرة الفضائية، والتحقت في 2019، بدبلوم الإعلام الرقمي في جامعة بيرزيت.