هنية يدعو لتكاتف عربي وإسلامي لصد المخاطر الإسرائيلية

حجم الخط
اسماعيل هنية
بيروت-وكالة سند للأنباء

دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، الأربعاء، إلى تكاتف الجهود على المستويين العربي والإسلامي للوقوف صدًا منيعًا أمام ما وصفها بـ"المخاطر الإسرائيلية".

جاء ذلك، خلال لقاء هنية على رأس وفد من قيادة حماس، مفكرين وشخصيات قيادية من أقطار عربية متعددة مشاركة في المؤتمر القومي الإسلامي، في بيروت.

وبحسب بيان صادر عن حماس، فقد وضعهم هنية "في صورة التطورات السياسية والميدانية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والمخاطر المحدقة بالقدس والأقصى، ومحاولات الاحتلال السيطرة على المسجد دينيًا وتقسيمه زمانًا ومكانًا".

وأضاف البيان، أن هنية استعرض خلال اللقاءات "المتغيرات الإقليمية والمخاطر المحدقة بالقضية الناجمة عن التطبيع وتأثيراتها السياسية عليها، إلى جانب محاولات الاحتلال نهب وسرقة ثروات الأمة".

كما تطرق إلى اللقاءات التي أجراها في لبنان مع القيادات والمسؤولين اللبنانيين، مؤكدًا رفض التوطين والوطن البديل، والتأكيد على حق العودة وحقوق اللاجئين.

كما أكد هنية على "اعتبار المقاومة الشاملة الخيار الاستراتيجي للتعامل مع غطرسة الاحتلال"، بحسب البيان.

وأشار أيضا، إلى "المخاطر التي تواجه أهالي قطاع غزة والضفة المحتلة والقدس والـ ٤٨ والشتات الناجمة عن الحصار الظالم وسياسة الاستيطان، وتأثيرها على الفلسطينيين".

وطالب "بإنهاء كل الممارسات الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا في مختلف أماكن وجوده"، وفق البيان ذاته.