يسرائيل كاتس: زرت الإمارات لتحقيق تطبيع علني

حجم الخط
D-ZqLQVX4AEDJpj.jpg
القدس - وكالة سند للأنباء

قال وزير خارجية الاحتلال، يسرائيل كاتس، إنه زار في الشهور الأخيرة أبو ظبي، وشارك بمؤتمر للأمم المتحدة، وإن هدفه "الارتقاء" بالعلاقات مع دول الخليج، وتحقيق تطبيع علني.

وصرّح كاتس، خلال اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، اليوم الثلاثاء، بأنه يسعى لتطبيع معلن مع دول الخليج، يشمل توقيع اتفاقيات علنية.

وأشار إلى أن العلاقات مع دول الخليج "قد تطورت".

وأكد أنه اجتمع خلال زيارته للإمارات مع مسؤول كبير في الإمارات، وتوصل معه إلى تفاهمات جدية. كما بحث معه مسألة تعزيز العلاقات بين الجانبين.

ونوه إلى أنه ناقش أيضًا فكرته حول بناء سكة حديد من الخليج لميناء حيفا من أجل نقل البضائع من أوروبا إلى دول الخليج برًا.

وأوضح أن مسعاه في التطبيع يحظى بدعم مطلق من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو.

واستطرد: "لا يوجد صراع بين إسرائيل وبين دول الخليج، ولا يوجد لنا حدود معهم، هناك فقط القضية الفلسطينية".

وأضاف: "أرى أن هذا الهدف سيتحقق في السنوات القريبة وسنتمكن من إقامة علاقات علنية مع دول الخليج".

تجدر الإشارة إلى أن كاتس زار الإمارات، والتقى في أبو ظبي مع مسؤولين رفيعي المستوى من الإمارات، ضمن مشاركته في أعمال مؤتمر دولي لشؤون البيئة، مطلع تموز/ يوليو الماضي.