الاحتلال يرفض السماح للشيخ صلاح أداء صلاة العيد

حجم الخط
15d4c4ae3c516b_LEOGHKMIJPQFN.jpeg
حيفا - وكالة سند للأنباء

رفضت محكمة إسرائيلية في حيفا، اليوم الخميس، السماح للشيخ رائد صلاح بأداء صلاة العيد وفتح نوافذ زمنية في قيده الإلكتروني خلال عيد الأضحى المبارك.

وكان طاقم الدفاع عن رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل الشيخ رائد صلاح قد طالب بالسماح للشيخ بأداء صلاة عيد الأضحى، الذي يحلّ يوم الأحد القادم.

وقال المحامي خالد زبارقة: "قدمنا طلبًا للمحكمة، يتيح للشيخ رائد صلاح أداء صلاة العيد من الساعة الخامسة فجرًا وحتى السابعة والنصف صباحًا".

وأكد زبارقة، وهو محامي الشيخ صلاح، "غير أن المحكمة رفضت ذلك امتثالًا لاعتراض النيابة".

وأضاف: "الاحتلال سمح بأن يقوم الشيخ رائد فقط بزيارة أقاربه من الدرجة الأولى، أيام عيد الأضحى من الساعة الـ 12 ظهرًا وحتى الخامسة مساء".

واشترطت سلطات الاحتلال الحصول على قائمة معدة سلفًا بأسماء الأقارب الذين سيزورهم الشيخ رائد، وتحديد يوم زيارتهم.

وفي وقت سابق الثلاثاء، وافقت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، على طلب نيابة الاحتلال، تمديد القيد الإلكتروني، على الشيخ رائد صلاح، لمدة 3 أشهر إضافية.

وقد اعتقلت شرطة الاحتلال الشيخ صلاح من منزله في مدينة أم الفحم منتصف أغسطس/آب 2017، ووجهت له لائحة اتهام من 12 بندًا تتضمن "التحريض على العنف والإرهاب في خطب وتصريحات له".