مجلس وزراء الإعلام العرب يدعم خطة إعلامية بشأن القدس

حجم الخط
مجلس وزراء الاعلام العرب
القاهرة-وكالة سند للأنباء

قرر مجلس وزراء الإعلام العرب، الخميس، دعم خطة إعلامية مقدمة من دولة فلسطين بشأن مخططات الاحتلال التهويدية في مدينة القدس.

جاء ذلك في ختام أعمال الدورة 52 للمجلس المنعقدة في القاهرة برئاسة مصر.

وقال وكيل وزارة الإعلام الفلسطينية، يوسف المحمود، إن المجلس قرر تحويلها إلى خطة إعلامية عربية، ومن ثم رفعها للقمة العربية المقبلة بالجزائر لاعتمادها من قبل القادة العرب.

وأضاف المحمود لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، أن وزراء الإعلام العرب قرروا أيضا تشكيل لجنة رفيعة المستوى لصياغة هذه الخطة الإعلامية فيما يتعلق بما يجري في مدينة القدس من انتهاكات وجرائم ممنهجة بحق المقدسات والمناهج التعليمية، واقتحام عصابات المستوطنين للأقصى وبحق التاريخ والتراث، وحملها للعالم لتكن عالمية أيضا.

وأشار إلى أن هناك اجتماع في النصف الأول من شهر تشرين أول أكتوبر المقبل للجنة وعضويتها مفتوحة لجميع الدول التي ستدعى على مستوى الوزراء والوكلاء وكبار المسؤولين بهدف صياغة الخطة الفلسطينية ورفعها لمستوى خطة إعلامية عربية، ومن ثم للقيادة والملوك العرب لاعتمادها.

وأوضح أن الوزراء قرروا أن تكون دولة فلسطين عضوا دائما بالمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الاعلام العرب ابتداء من الدورة المقبلة 53 والذي سيعقد بدولة الكويت في بداية العام المقبل، وستكون فلسطين عضوا بالمكتب تكريما لمكانة فلسطين واستراجعها لكافة الهيئات والمحافل والمؤسسات الإعلامية والسياسية العربية والدولية.

وقال المحمود إن مستجدات القضية الفلسطينية كانت حاضرة بقوة خلال أعمال المجلس الوزاري والاجتماعات التمهيدية السابقة، إضافة إلى حوارات موسعة أجريت من قبل الوزراء كانت القضية الفلسطينية ومستجداتها هي أساسها لفترة زمنية كبيرة.