حماس تشيد بحشود "الفجر العظيم" وتدعو لمواصلة الرباط بالأقصى

حجم الخط
الفجر العظيم.jpeg
غزة-وكالة سند للأنباء

أشادت حركة حماس، اليوم، بـ"المشاركة الواسعة" للفلسطينيين بمدينة القدس والضفة والداخل، في أداء صلاتي الفجر والجمعة بالمسجدين الأقصى والإبراهيمي في مدينتي القدس والخليل على التوالي، ضمن حملة "الفجر العظيم" المتواصلة منذ أشهر.

وقالت حماس في بيان مكتوب، إن التفاعل الشعبي مع حملات الاحتشاد في المسجدين، "تؤكد تحدي الفلسطينيين للاحتلال وإجراءاته القمعية، واستمرارهم في نضالهم ضدَّ مخططات الاحتلال التي تهدف إلى تفريغ الأقصى من حُماته، تمهيداً لاقتحاماتهم الإجرامية بعد أيام".

وأضافت أنها تعبر "عن اعتزازنا بأهلنا الصَّامدين من المرابطين والمرابطات في بيت المقدس وأكنافه، ونثمّن جهادهم وتضحياتهم، ونشدّ على أياديهم، رجالاً ونساءً، شيباً وشبّاناً، لمواصلة ملحمتهم البطولية، بكل قوّة وبسالة، نيابة عن الأمَّة قاطبة، حماية ودفاعاً عن المسجد الأقصى المبارك".

ودعت "جماهير شعبنا الفلسطيني على امتداد الوطن وخارجه إلى تعزيز صمودهم ونضالهم، كما ندعو أمتنا، قادة وشعوباً، إلى التحرّك انتصاراً لقبلة المسلمين الأولى ومسرى الرَّسول الأمين"

وشارك آلاف المواطنين الفلسطينيين، اليوم الجمعة، في أداء صلاتي الفجر والجمعة في المسجد الأقصى والمسجد الإبراهيمي.

وشدّ المصلون رحالهم إلى المسجد الأقصى من بلدات القدس القديمة وقراها، ومن مدن الداخل المحتل والضفة الغربية، تلبية لدعوات الرباط في المسجد للتصدي لاقتحامات المستوطنين ومخططاتهم بحق المسجد.

وخلال خطبة الجمعة، حذر خطيب الأقصى الشيخ محمد حسين، من "أن "عبث الاحتلال بالوضع الديني القائم في المسجد مساس بالعقيدة الإسلامية، ولعب بالنار قد يجر المنطقة لمضاعفات خطيرة لا يعلم انتكاساتها أحد".

وفي الخليل، لبّت أعداد كبيرة نداء الفجر العظيم في المسجد الإبراهيمي الشريف، حيث شاركت أعداد من العائلات في الخليل ونقابات بإحياء الفجر العظيم في المسجد.

ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان الاستيطاني على المسجد الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد؛ سعيًا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.