إصابة ضابط إسرائيلي بإطلاق نار قرب رام الله

حجم الخط
مستوطنة عوفرا
الناصرة-وكالة سند للأنباء

أصيب ضابط إسرائيلي بجروح، مساء الثلاثاء، إثر إطلاق نار قرب مستوطنة عوفرا شمال شرق محافظة رام الله والبيرة.

وأفادت تقارير إسرائيلية، أن الجندي أصيب "بنيران صديقة" أثناء إطلاق النار صوب سيارة حاولت دهس جنود في المكان.

وأظهرت صور أولية للضابط المصاب ملقى على الأرض ومن حوله قوات من جيش الاحتلال التي عززت من انتشارها في المكان.

وذكرت منظمة "إنقاذ بلا حدود"، أن طواقم نجمة داوود الحمراء أخلت المصاب من منطقة إصابته بطلق ناري في الأطراف السفلية ونقلته إلى المستشفى.

وأفاد موقع 0404 الإسرائيلي أن حالة الجندي طفيفة.

وتعقيبا على الحدث، قال الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، إن "المقاومة الباسلة في الضفة الغربية تضرب في كل المناطق والساحات، وهذه المرة قرب سلواد".

وأضاف قاسم في تصريح على تويتر، أن "تصاعد الفعل المقاوم في الضفة الغربية هو الذي سيحسم الصراع لصالح شعبنا، وهو جزء من رد المقاومة على جرائم الاحتلال، وغضب شعبنا على العدوان المستمر على المسجد الأقصى المبارك".

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" (833) عملا مقاوما، أدت لمقتل إسرائيلي واحد وإصابة (49) آخرين، بعضهم بجراح خطرة، خلال شهر سبتمبر أيلول الماضي.